الرئيسية / قصائد / راية العزّ – حسن كنعان
حسن كنعان
حسن كنعان

راية العزّ – حسن كنعان

 

ركَزتكِ رايةً فوقَ السحابِ
تُطِلُّ على الأعالي والهضابِ

تَخافَقُ عِزّةً وتتيه فخراً
وتحمي مجدَها هِمَمُ الشّبابِ

هنا شعبي هنا أرضي فماذا
يريدُ الكونُ من بعدِ اغتصابِ

سندفعُ كلَّ غائلةٍ ونمضي
الى غاياتنا تحتَ الحرابِ

دعوا ( ترامبَ) المَغيظَ يفيضُ حِنقاً
و( صفقةُ قرنه) موجُ السّرابِ

فلو أطبقتمُ ظُلماً فلسنا
نميلُ إلى التلوُّمِ والعتابِ

ولكنّ الرّصاصَ يَقُضُ صمتاً
ويجترحُ الأمرَّ من الصّعابِ

هوَ التاريخُ يعرفنا بحقٍّ
فمن يسألْهُ يظفرْ بالجوابِ

إذا ما ماتَ في الساحات ليثٌ
ملأنا بالأشاوسِ كلَّ غابِ

وإن غاب السّلاحُ فكلُّ كفٍّ
بقبضَتِها الخناجرُ للرّقابِ

ودهس الجاثمين على ترابٍ
يضِجُّ بخبثهم طُهرُ التّرابِ

وأمّا تاركو الأقصى أسيراً
فلا منجاةَ من يومِ الحسابِ

فلا جاهٌ هناكَ ولا قصورٌ
جهنّمُ فُتِّحتْ من كلِّ بابِ

ولكنّ الحقوقَ بهِ تؤدّى
كما قد جاءَ في أُمّ الكتابِ

فكم سيمت ( فلسطين ٌ ) عذاباً
وما عرفت بهم دفعَ العذابِ

فذوقوا من زفير النّارِ حظّاً
وفحُّ شهيقها سوطُ العقابِ

خيوطُ الشمسِ تنسجها أكُفٌّ
وفجرُ النّصرِ يُؤذِنُ باقترابِ

فلا الأقصى تحرّاكم جنوداً
ولا ندَبَتكمُ ذاتُ الحجابِ

وسوطُ الذّلّ يجلدكم ركنتم
بذلّكمُ لقطعانِ الذّئابِ

إذا صمتوا فصمتهمُ مريبٌ
وإن نطقوا فإلهامُ الغرابِ

ومهما اشتدّ ليلُ الظلمِ نبقى
شهاباً خرّ في إثرِ الشّهابِ

ولن نرضى بباقي الكونِ أرضاً
نحنُّ لها ونحلمُ بالايابِ

شاعر المعلمين العرب
حسن كنعان/ أبو بلال

شاهد أيضاً

اللغز  المجنح ( كوروناCovid-19 ) – هويدا ناصيف

كورونا covid-19 فيروس من عائلة كورونا المكونة من ( سارس١ -ميرس-سارس٢ ) فكيف إنتقلت الى الانسان ؟ نحن في رحلة غير معروفة  تماماً مع هذا الفيروس فالعلماء حول العالم لا يفهمون تصرفاته المختلفة تماماً من دولة الى دولة ومن جسد الى جسد  فإنتشاره السريع في الصين فاجأ العالم وهزّ عروش الحكام  فقطّعت العروق ما بين الدول وتصحّرت المطارات  إنّه الوباء الأكثر فتكاً والأكثر  عنفاً مما سبقه من  أوبئة وفيروسات ً.

قلق كُورُوني (أدب العزلة في زمن الكورونا) – محمد فتحي المقداد

قصة قصيرة بقلم الروائي -محمد فتحي المقداد منذ الشّهر الفائت قالها صديقي الشّاعر: “أنا قلق”. …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: