الرئيسية / قصائد / لغتي الحبيبة – محمد جلال السيد

لغتي الحبيبة – محمد جلال السيد


نَبَضَ اليراعُ بعشقِهَا وتَكَلَّمَا ..
وَغَدَتْ له النِّبراسَ بل والبَلسَمَا

بِخِضَمِّ أحرفِهَا اليَرَاعةُ أبحَرَتْ ..
وشراعهَا التبيَانُ حتَّى تَسلَمَا

وَبَنَتْ من الكلماتِ حصناً باسقاً ..
بَلَغَ العَنانَ بحسنِهِ والأنجُمَا

نَثَرَتْ مَعَانِي كالزَّبََرجَدِ أشرَقَتْ ..
في الخلقِ صَارتْ للبلاغةِ مَعْلَمَا

الضَّادُ ماؤكَ إِن أَرَدتَ سقايةً ..
فبِرِيقِهَا المعذابِ ينطفئُ الظَّمَا

بل إِنَّهَا الترياقُ مَورِدُهَا الشِّفَا ..
الضَّادُ دَربُ المرءِ إِن طَلَبَ النَّمَا

وبها تَمَسُّكُنَا بموثوقِ العُرَى ..
حَزِنَ الفؤادُ لهجرِهَا وَتَأَلَّمَا

كلُّ اللُّغَاتِ إذا الأفولُ أَصَابَهَا ..
سيظلُّ بدرُكِ ضادنَا مُتَبَسِّمَا

لا تَهجُرَنَّ ضياءَهَا وبهاءَهَا ..
فبنورِ أحرفِهَا تعيشُ مُكَرَّمَا

فقد اصطفَاهَا اللهُ في تنزيلِهِ ..
فأتت بها الآياتُ مِنهَاج السَّمَا

أهلُ الجِنَانِ بأحرفٍ عَربيةٍ ..
حَمِدُوا الإلهَ بما أفاضَ وَأَنعَمَا

شاهد أيضاً

قراءة نقدية في المجموعة القصصية (شيء عابر ) للكاتبة سمر الزعبي

بقلم: احمد محمود دحبور في احدى رسائل جبران إشارة الى أن القصة القصيرة هي : …

رواية 36 ساعة في خان شيخون

قراءة على رواية (36ساعة في خان شيخون – للروائي محمد عبد الستّار طكو)

بقلم – الروائي محمد فتحي المقداد رواية (36 ساعة في خان شيخون) وثيقة معتبرة، سلّطت …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: