الرئيسية / قصائد / ما نفع شوق – رضوان صابر
رضوان صابر
رضوان صابر

ما نفع شوق – رضوان صابر

ما نفع شوق يعنيني بهجران
وصار يملأ بالآهات فنجاني

لا تسأليني عن الماضي وفرحته
قد أبدل الدهر أفراحي بأحزاني

أشكو إلى الناس أشواقا تحرقني
وكم تواصوا بأن البرء نسياني

زدني من البعد ما أسلو به حزني
فليس يشفى سوى بالبعد إدماني

أحس أني على خيرٍ وعافية
إلا بذكرك يذكي الشوق نيراني

أقول إني جعلت العشق ينكرني
ويرفض النبض والتأميل نكراني

لا الناس تدري بمن أمسى يعذبني
لكنهم أبصروا سهدي بأجفاني

لم أستطع أن أزيح السقم عن جسدي
كيف السبيل وداء العشق أعياني

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: