الرئيسية / قصائد / غزة – شعر شفيق العطاونة

غزة – شعر شفيق العطاونة

(إهداء إلى أهلي المرابطين في غزة الصمود)

 

1.في “غزّةَ”الأمجادُ تنتصرُ
على ثراها البغيُ يندحرُ
2.في “غزّة َ” الأطوادُ شامخةٌ
يحوطُها الأنسامُ والزّهَرُ

3.”بنتَ النّدى” ، والفخرُ مُؤتَلِقٌ
أنتِ الهوى والعشقُ والظّفَرُ
4.رغْمَ النّوى ما زلتِ صامدةً
يا أرضَ مَنْ عَلَتْ بهمْ سِيَرُ
5. و بحرُها يروي بطولتَها
حكايةَ العُشّاقِ إذْ سَمَروا
6.أهلوكِ أهلي والهوى عبِقٌ
في كلّ محفِلٍ لهم أثرُ
7.شعبٌ همُ الأحرار ُما ضعُفتْ
قناتُهم ،ولا همُ صغُروا
8.ما ضرّهمْ نأيٌ ولا سغَبٌ
شعبٌ على اللأواءِ قد صبروا
9.روّيتمُ الأرضَ دما عَطِرا
في كلِّ بيتٍ مِشعلٌ نضِرُ
10.هنا شهيدٌ رامَ منزلةً
يبغي الجِنانَ، والعلا وطَرُ
11.لا تنْحَنِي هامٌ وما خضعَتْ
لغيرِ مَنْ دانتْ له البشرُ
12.يا أملاً ترنو العيونُ له
لأمّةٍ قد صابها الخوَرُ
13.يا رمزَ كلِّ عزّةٍ و فِدا
منْ وسْطِ عتْمٍ يبْزُغُ القمرُ
14.إني رأيتُ الهمَّ منفرجا
من بعدِ جدْبٍ، يَنبُتُ الثّمرُ
15.لا تيأسي فالفجرُ منبلجٌ
وعْدٌ منَ الرّحمنِ مُنتَظَرُ
16.نصرٌ قريبٌ آنَ موعدُهُ
لا بدَّ يوما ينطقُ الحجرُ

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: