الرئيسية / قصائد / أُنشودةُ البائسينْ – محمود حسان
محمود حسان
محمود حسان

أُنشودةُ البائسينْ – محمود حسان

.
.
كلُّ المفاخرِ في الحياةِ تَوهُّم ُ
فبأي حُلمٍ دُونَ بُؤسي أحلم ُ ؟!
.
.
إن كانَ تثبيطي لِنفسي ظالمًا
فلعلَّ تشجيعي لِوَهْمٍ أظلم ُ
.
.
لا يطلبُ الأمجادَ إلا فاشلٌ
هل يطلبُ الأنوارَ إلا مُعتِم ُ ؟!
.
.
كمْ أشعلَ النقصانُ في قلبِ الورى
حبَّ التمامِ وليتَه سـيـتـمِّـم ُ
.
.

ومَنِ ارْتـقـتْ دنياهُ في عينيهِ عاشَ على الذي قد فاتَه يـتـنـدَّم ُ
.
.
إنَّ الكمالَ أخو الرِّضا ومَنِ ارْتضى
بالذلِّ في النعماءِ لا يـتـنـعـم ُ
.
.
والحالمُ النعسانُ أصدقُ رؤيةً
مِمَّنْ علَى أرضِ الحقيقةِ يحلم ُ
.
.
والباحثونَ تأمَّلُوا فتعلَّمُوا
والشاعرونَ تأمَّلُوا فتألَّمُوا
.
.
قالوا نظمتَ المجدَ شِعرًا خالدًا
وأنا على نظمِ القصائدِ مُرغَم ُ
.
.
لِذوي الغِـنَى والمُلكِ لمْ أكُ غابطًا
ولقد حسدتُ مُـكَـرِّرًا لا يَسأم ُ
.
.
لم ينجُ مِنْ هَـمٍّ وربِّكَ واحدٌ
فالهمُّ مثلُ الرزقِ حينَ يُـقَـسَّـم ُ
.
.
والناسُ إنْ ظلموكَ فاعلمْ أنّهم
مِنْ قبلِ أنْ ظلموكَ قد ظُلِمُوا هُم ُ
.
.
فاحذرْ مُجادلةَ الذينَ تَـيـقَّـنُـوا
أنَّ الجميعَ سِواهمُ لا يعلم ُ
.
.
فـأبـرُّ ما تلقى إلـيـكَ تَـجـهُّـم ُ
وأقـلُّ ما تلقى عليكَ تَـهـجُّـم ُ
.
.
قومٌ لفقدِ الماءِ ما صلُّوا وإنْ
وَجدوهُ عذبًا في الكفوفِ تَـيـمَّـمُـوا
.
.
النّاسُ كلُّهمُ حَزانَى بيدَ أنَّ البعضَ معْ أحزانِهِ يَـتـأقـلِـم ُ
.
.

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: