الرئيسية / قصائد / يا نابغاً بالقصيدِ في بلدي – عبدالسلام الصالحي
عبدالسلام الصالحي
عبدالسلام الصالحي

يا نابغاً بالقصيدِ في بلدي – عبدالسلام الصالحي

يا نابغاً بالقصيدِ في بلدي
إليكَ يَمّمتُ حاملاً جَلَدِي

وهِمّتي للعُلا بها شَغَفٌ
لا تَرتوي بالقليلِ أو بِرَدِي

ماضٍ إلى المجدِ ليسَ يردعُنِيَ
قَوْلٌ مِنَ العَذْلِ أو من الحَسَدِ

وَلِي مع الشِّعرِ قِصّةٌ كُتِبَتْ
أَرْوِي تفاصيلَها على وَلَدي

ما كانَ للماءِ أنْ يَطَاْلَ فَمِي
مَا لَمْ أكُنْ شَارِباً أنَا بِيَدِيْ

والمجدُ صعبٌ وليسَ يَبلُغُهُ
بدونِ سَعيٍّ إليهِ مِن أحدِ

إن رُمْتَ دَربَ العُلا عليكَ بأنْ
تَسعَى عَسى تَرتَقيهِ يا كَبِدِي

من البحر المنسرح

شاهد أيضاً

نزهة المثلوثي

ألوف من ضحايا – نزهة المثلوثي

  أقم بالبيت لا تخرج لزاما وراع الأهل..أبلغهم سلاما * فذي الأخبار قد عَجَّت منايا …

علي بيطار

فـكِّــرْ معي – علي بيطار

هلْ زرتَ يوماً يا صديقي مقبره ورأيتَ مَنْ كانوا لـقـومكَ مفخــرة ورأيتَ أضرحةً تضمِّ ضعافهـمْ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: