الرئيسية / قصائد / يا نابغاً بالقصيدِ في بلدي – عبدالسلام الصالحي
عبدالسلام الصالحي
عبدالسلام الصالحي

يا نابغاً بالقصيدِ في بلدي – عبدالسلام الصالحي

يا نابغاً بالقصيدِ في بلدي
إليكَ يَمّمتُ حاملاً جَلَدِي

وهِمّتي للعُلا بها شَغَفٌ
لا تَرتوي بالقليلِ أو بِرَدِي

ماضٍ إلى المجدِ ليسَ يردعُنِيَ
قَوْلٌ مِنَ العَذْلِ أو من الحَسَدِ

وَلِي مع الشِّعرِ قِصّةٌ كُتِبَتْ
أَرْوِي تفاصيلَها على وَلَدي

ما كانَ للماءِ أنْ يَطَاْلَ فَمِي
مَا لَمْ أكُنْ شَارِباً أنَا بِيَدِيْ

والمجدُ صعبٌ وليسَ يَبلُغُهُ
بدونِ سَعيٍّ إليهِ مِن أحدِ

إن رُمْتَ دَربَ العُلا عليكَ بأنْ
تَسعَى عَسى تَرتَقيهِ يا كَبِدِي

من البحر المنسرح

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: