الرئيسية / قصائد / قصيدة رحيل دمعة – شعر ثناء رمزي

قصيدة رحيل دمعة – شعر ثناء رمزي

 

دقاتُ قلبٍ هام بالآفاقٍ
من ذا يَغيثُ أسيرةَ الأشواقِ

باتت تزلزلُ كلَّ يومٍ أضلعى
بحنينها وبصوتها المشتاقِ

جاءت تلملمُ بالأمانى كسرها
قد فاض دمعُ العينِ بالأحداقِ

هذى الدموع غدت اسيرة أحرفى
فمتى تفارقُ أدمعى أوراقى

والوجدُ ما أبقى بصدري خفقةً
تسري لتروي دمعتي و شقاقي

رفقًا بقلبٍ حائرٍ قد شقَّه
طولَ البعادِ وقسوةِ الأطواقٍ

يا قلب دعنا من هواه فحبه
كلهيبِ نارٍ جدَّ في إحراقي

يا قلبُ حسبي ما جنيتُ فها أنا
صدري يضيقُ بنبضه الخفَّاقِ

ياربُّ إنِّى قد أتيتك راجيًا
فاقْدرْ إلهى أن يُفكُّ وَثاقى

 

شاهد أيضاً

نزهة المثلوثي

ألوف من ضحايا – نزهة المثلوثي

  أقم بالبيت لا تخرج لزاما وراع الأهل..أبلغهم سلاما * فذي الأخبار قد عَجَّت منايا …

علي بيطار

فـكِّــرْ معي – علي بيطار

هلْ زرتَ يوماً يا صديقي مقبره ورأيتَ مَنْ كانوا لـقـومكَ مفخــرة ورأيتَ أضرحةً تضمِّ ضعافهـمْ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: