الرئيسية / قصائد / قصيدة رحيل دمعة – شعر ثناء رمزي

قصيدة رحيل دمعة – شعر ثناء رمزي

 

دقاتُ قلبٍ هام بالآفاقٍ
من ذا يَغيثُ أسيرةَ الأشواقِ

باتت تزلزلُ كلَّ يومٍ أضلعى
بحنينها وبصوتها المشتاقِ

جاءت تلملمُ بالأمانى كسرها
قد فاض دمعُ العينِ بالأحداقِ

هذى الدموع غدت اسيرة أحرفى
فمتى تفارقُ أدمعى أوراقى

والوجدُ ما أبقى بصدري خفقةً
تسري لتروي دمعتي و شقاقي

رفقًا بقلبٍ حائرٍ قد شقَّه
طولَ البعادِ وقسوةِ الأطواقٍ

يا قلب دعنا من هواه فحبه
كلهيبِ نارٍ جدَّ في إحراقي

يا قلبُ حسبي ما جنيتُ فها أنا
صدري يضيقُ بنبضه الخفَّاقِ

ياربُّ إنِّى قد أتيتك راجيًا
فاقْدرْ إلهى أن يُفكُّ وَثاقى

 

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: