الرئيسية / قصائد / قصيدة أيلول شبيهي – شعر ليلى عريقات
ليلى عريقات
ليلى عريقات

قصيدة أيلول شبيهي – شعر ليلى عريقات

أيلولُ أيّامُكِ انسابتْ بها سقَمٌ
يا صفرةً تكتسي الأشجارُ مِن سقَمي
 
والطيرُ من لهبٍ في الظُّهرِ محتجِبٌ
ما غرّدَ الطيرُ باتَ الطّيرُ كالبُكُمِ
 
والزهر في شرفتي يذوي بهِ ظمأٌ
روّيْتُهُ ولحرِّ الجوِّ في نهَمِ
 
إنَّ الخريفَ شبيهي عافَ أحرُفَهُ
كرُّ السنينِ رمى في جوفِ مضطَرِمِ
 
ما نغمةٌ عذبةٌ تُشْجي مَسامِعَنا
حلَّ الخريفُ كأنَّ الكونَ في صَمَمِ
 
أخبارُهُ في مدى الأقطارِ قاتِمةٌ
يا ويْحَ أهلي لَكَم عانَوْا مِنَ الظُّلَمِ
 
هذا شهيدٌ وذاكَ الأسرُ يُقْعِدُهُ
حتى الصِّغارُ لقد أَبْلَوْا مِنَ التُّهَمِ
 
مَن لِلصَّبِيَّةِ والتّعذيبُ شوَّهَها
مَنْ هبَّ يُنْجِدُها..مَن لي بِمُعتَصِمِ
يا ربِّ وعدُكَ في التَّنْزيلِ بَشَّرَنا
مِن آلِ صهيونَ كُن لي خيرَ مُنتَقِمِ

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: