الرئيسية / قصائد / حليب اللوز – شعر محمد الشحات محمد
أ. محمد الشحات محمد
أ. محمد الشحات محمد

حليب اللوز – شعر محمد الشحات محمد

 
 
 
حليب ولوز وأنت
تمام إلى حيث كنت
تفاصيل روحي
وإنساني القمري
نبؤات غيم التوهم ‘
والأمنيات الرقيقة
إلى أنوات اكتمالي
وإدراك لون الحقيقة
إلى نور قديستي’
وجرافيت قهوتنا ‘
وبشارات رقص النخيل
“سلام سلاح”
إليك.. إذا ما بدات
نعم أنت’ انت..
أتأتين حلما ‘
أم الغيب يأتي
بأحلى صباح ؟
..
سلام على “هالة” كنتها’
فاستوى القمران
على الشمس حين تغيب اختيارا ‘
فيرسلها عالم الدوران
هنا وصلتان’
فأحيا بموتي
هنا جئت أنت
على قدر ‘
فارفعي السقف عني
بلا ذوبان
أعيدي المتيم بكرا
وثوري على ألف ذكرى
سكرت ؟
أنا ما سكرت ولكن ..
مرايا التعاويذ سكرى
وأنت الإفاقة ،
أنت الرشاقة ،
حتى الأناقة أنت’
فهزي بطرف الأناك ضمائرنا ،
واغرقي في هدى الأبدية ،
دوري ، ولا تخجلي ..
شمري ساق اللغات ،
على ورقي ..
راودي القوس يا امرأة بانزياحات شبري ..
تعالي وصبي عصائر تبري
كفانا اغترابا
تعالي، فقد حان وقت الدهان
ألم تدفعي المهر يوما بغير ضمان؟
ألم ترفعي الطهر عمرا ببيت حرام؟
هنا شطر بيتي
وسر القصيد التمام
تمام تمام
تمام إلى حيث كنت
حليب ولوز وأنت

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: