الرئيسية / قصائد / قصيدة قالَ قلبي – شعر حسن الكوفحي
حسن الكوفحي
حسن الكوفحي

قصيدة قالَ قلبي – شعر حسن الكوفحي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قالَ قَلْبِي يا تُرى هلْ أنْتَ حَيْ
قُلْتُ هلْ هذا سُؤالٌ يا أُخَيْ
ها أنا جِسْمٌ ثَقِيلٌ إنْ مَشَى
وَعَجِيبٌ كَيْفَ تَبْقَى أنْتَ حَيْ

وَبَكَيْنا مِثْلَ طِفْلَيْنِ مَعاً
حِينَ عَيْنانا غَدَتْ مِنْ غَيْرِ ضَيْ
يا إلهي هَبْ لَنا مِنْكَ رِضىً
نَحْنُ ظِلَّانِ وَلكِنْ دُونَ فَيْ
في مِهادٍ مِنْ ضُلُوعِي إنْ تَنَمْ
سَتَرانِي يا صَغِيرِي مَحْضَ شَيْ
يا شَباباً مِثْلُ جَنَّاتِ عَدَنْ
هلْ يَعُودُ الْعُمْرُ إذْ وَلَّى إلَيْ
يا فُؤادِي إنَّ دَمْعاً قَدْ شَكا
فابْكِ عَنِّي كُلَّ ما كانَ لَدَيْ
لَسْتُ أدْرِي ما مَضَى كَيْفَ مَضَى
ها أنا ضَعْفٌ لَقَدْ غَلَّ يَدَيْ
كُلُّ أقْرانِي إلى اللهِ غَدوا
وَرَفِيقٍ ما لَهُ بالْوُدِّ زَيْ
وَدِيارٌ مِثْلُ جَمْرٍ في الْحَشا
وَحَياةٌ تُجْتَوَى تَكْوِيكَ كَيْ
مِثْلُ فَرُّوجٍ أنا يأْكُلُنِي
لَهَبٌ في أعْيُنٍ تَشْوِيكَ شَيْ
مَسْرَحٌ أضْحَكَهُمْ حُبُّي لَهُمْ
وَكَلامِي كانَ في هُوَّوَةِ غَيْ

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: