الرئيسية / قصائد / للبردوني ..في يوم ذكراه .. – د.ريم سليمان الخش

للبردوني ..في يوم ذكراه .. – د.ريم سليمان الخش

.
مازال ياأبتي في القلب متسعُ
رغم الجراح وحزن فوق مايسعُ
للحبّ للطير للأشجار وارفةً
للزهر للنور للأصحاب إنْ رجعوا
***

مازلتُ أمسكُ خيطَ الشمس في أملٍ
أنّا إلى النور رغْمَ العتم نرتجعُ
صنعاء ياأبتي كالحبّ ملحمةٌ
في قلبها الوجدُ والأشواقُ والوجعُ
***
تضمدُ الجرحَ بعد الجرحِ مدنفةً
في الموت تضحكُ لا لم يُنْهِها الهلعُ
صنعاء باقيةٌ أسطورة أبدا
رغم الهلاك وما عاثوا وماابتدعوا
***
والشام معجزة الأحقاب قد تُركت
في قيضة الريح لامجدٌ ولا شبعُ
يغتالها الخنجر المسموم من زمنٍ
حيثُ الهياكل للطاغوت والبيعُ
***
بغداد أمتنا في حزنها انفردت
تبكي الجفاف ولا غيثٌ فيندفعُ
والقدس ياللأسى في الأسر مبعدة
للآن تحلم أنْ فيها سنجتمع
***
هذا الخواء وهذا الجوع ياأبتي
زادٌ لمهجتنا من جهل مازرعوا
مازال قابيلُ سفاكا ومحتقنا
باللؤمِ بالغلّ والأحشاء تصطرعُ
ماانفك يقتل في تيه وعن طمعٍ
حتى الغراب قتيلٌ خانه الشجعُ
***
طوبى لروحك قد عافت حرائقنا
باتت مغردة في الروض تنتجعُ
ابلغ محبتنا الأصحاب كلهمُ
أبا العلاء ومن يهوى ومن سمعوا
***
عيناي تسكنها الأحزان معتِمةً
لكنّ قلبي بالآمال ملتمعُ
المسه مُتئِدا تلقاه متقدا
إنّ الجراح أضاءت حيثُ تجتمعُ
ألست تقرأ في نبضاته أملا؟
نحن الأحبة فينا الكون مرتفعُ
***
إني لألمح في الآفاق طالعنا
وأقرأ الفجر منذورا لمن خشعوا
وجوه قومي بماء الطيب ناضحةٌ
وقوة الذهن أصلٌ ليس يصطنعُ
***
((سيهزمُ الليل)) : قد خُطّتْ جباههمُ
مازال للحبِ أنوارٌ ومتسعُ

شاهد أيضاً

بطاقات عيد الفطر 2020

 

أجمل الشعر في وداع رمضان

في وداع رمضان (قصيدة) الشيخ عبدالله بن علي خَلِيلَيَّ شَهْرُ الصَّوْمِ زُمَّتْ  مَطَايَاهُ        وَسَارَتْ وُفُودُ  العَاشِقِينَ  بِمَسْرَاهُ فَيَا شَهْرُ لا  تَبْعَدْ  لَكَ  الخَيْرُ  كُلُّهُ        وَأَنْتَ رَبِيعُ الوَصْلِ يَا طِيبَ مَرْعَاهُ مَسَاجِدُنَا   مَعْمُورَةٌ   فِي    نَهَارِهِ        وَفِي  لَيْلِهِ  وَاللَّيْلُ  يُحْمَدُ   مَسْرَاهُ عَلَيْكَ  سَلامُ   اللَّهِ   شَهْرَ   قِيَامِنَا        وَشَهْرَ   تَلاقِينَا    بِدَهْرٍ    أَضَعْنَاهُ   قصيدة في …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: