الرئيسية / قصائد / قصيدة رأيتُ عُيونها – شعر عبدالرحمن عبداللطيف
عبدالرحمن عبداللطيف
عبدالرحمن عبداللطيف

قصيدة رأيتُ عُيونها – شعر عبدالرحمن عبداللطيف


رأيتُ عيونها فازددتُ عشقاً …
لفاتنةٍ تمرُّ كما السحابِ


لقد أوحي الإلهُ إلي فؤادي …
بأنَّ جمالها يُبقي شبابي 


لَعمرُ اللهِ لم أعشقْ سواها …
فإنَّ عيونها تمحو عذابي


كفانا أن نعيشَ بقلبِ أيكٍ …
كعصفورين عاشا في اقترابِ


فقلبُ حبيبتي يبدو رقيقاً …
كألحانِ البلابلِ في كتابي


ملاكٌ في تبخترها تُغنَّي …
ومَهرُ حبيبتي فوق الحسابِ


وإني أحمي فاتنتي بقلبي …
فقلبي أشدُّ من كل الذئابِ 


إذا أخلصتَ في حُبِّ الحسانِ …
تنالُ الأجرَ موفورَ الثوابِ

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: