الرئيسية / قصائد / قصيدة الشعر – شعر ليلى العربي
ليلى العربي
ليلى العربي

قصيدة الشعر – شعر ليلى العربي

لا يعرف ُ الشعر ٙ إلا من يكابدُه ُ
ولا الكتابة ٙ إلا من يعانيها !

ولا احتدامُ الجوى في مهجةٍ عزفتْ
لحنٙ الثريّا ، على أطلال ماضيها !

ما الشعر ُ إلا ضياءٌ لاح في دمنا
يسمو على قمة العلياءِ ، يحدوها

ورفرفات ُ المنى في أضلعٍ أرِقتْ

وأغنياتُ الشذا في ورد ساقيها

وزقزقات ُ طيورِ الروحِ حين شدتْ
على نداء الندى ، والحبُ يدعوها !

ما الشعر ُ إلا قلوبٌ شفّ دمعتٙها
وجدُ الفراقِ ، وشوقُ الوعدِ يُدميها !

لا يعرف ُ الشعر ٙ إلا الصبُّ معتكفاً
يحنو على دمعةِ المحزونِ ، يُطفيها !

يا شعرُ ، أنتٙ رفيفُ الروحِ ، معبدُها
والحبُ في نسمات النور ، يهديها

طوبى ، ومرحى لوحيِ الشعر منهملاً
ويا جمالٙ من استجلى معانيها !

أنعِمْ بكُم يا ملوكٙ الشعرِ عزّكُمُ
فأنتمُ الشمسُ في الظلماءِ نرجوها

وأنتمُ الناس ُ _لو تدرون _ مجدٙكُمُ

لما ترنّم غير الحب شاديها !!

وأنتمُ النورُ يحيا بين أعيننا
ورحلةُ الروحِ في أعلى تراقيها !!

 

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: