الرئيسية / نثر / مقام الشهيد – شعر عمر أبو الهيجا
عمر أبو الهيجا
عمر أبو الهيجا

مقام الشهيد – شعر عمر أبو الهيجا


هنا مقام شهيد
ماء يفيض على وجه الأرض
دمه طري
يبلل حرير التراب..ويعلو
دمه يصلي في بريد القلب
يرسم لوحة العناق في اخضرار الروح
يرتب الأشياء على شرشف السماء
لم يترك نصوص الريح بلا مأوى
لا ..ولم يترك اقتسام الغيم في غموض الطين
كان رعد ليل على بوابة البلاد
كما الطير كان وحيدا يتموج بالرقص
ماضيا نحو جبة الورد
في ضحى القصيدة
يغنى على مرمى جرح في خندق الخياة
هنا مقام شهيد
ينقط ضوءا
في دفاتر السهول
قارئا
على
الفجر
أحوال الناس
ويمضي ملتفا
بكوفية الوطن ومشط الرصاص
نحو جنة معناه
هنا مقام شهيد
مقام حياه.

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: