الرئيسية / قصائد / قصيدة اللحن المسافر – شعر فاكية صباحي
فاكية صباحي

قصيدة اللحن المسافر – شعر فاكية صباحي

أنــا لــم أزل بـالـحب أبـني مـوطنا
مـــتــرقــرقَ الـــوديـــانِ والأنـــهـــارِ

ولـكـم زرعـتُـه بـالـصروفِ جَـحَـافلا
تــقـفـو بــعــزم شــعـلـةَ الأطــهــارِ
لــكــن دربَــــهُ شــائــك وقـوافـلـي
تــاهــتْ تُـلـمـلـمُ غــربــة الأطــيـارِ
سـيظل ذاك الـحلمُ قِـبلة خاطري
لـحنا يـناغي فـي الـردى أقطاري
يـا صـرخةَ الـنايات تـسأل عـن دمٍ
يـسقي الـمعابرَ مـن سنا الأعمارِ
تـرسـو الـمراكبُ بـالسواحل أوبـةً
والــغــدرُ يــنـفـخُ جـــذوةَ الإعــصـارِ
والـقـيظُ يــزأرُ بـالـدروب إذا هَـمَـتْ
غـيْـمـاتُ بِـشـرٍ طـيّـبتْ أسـحـاري
مـازلتَ غصنَ السرو بين أصابعي
تــنـدو يـقـيـنًا إن جــفَـتْ أمـطـاري
وصخيبُ ذاك العهد ملء جوارحي
يـمضي عـلى بـردِ الـوجيب بناري
ومـلاحمُ الأوطـانِ تـصهلُ إن شـدا
عـــــودي يُـــغــردُ مــبـهـم الأوتــــارِ
كــن نـبـضةً لا تـستكينُ بـخافقي
يـــا أولَ الآهـــاتِ فـــي أشــعـاري
واكـتبْ بـجمر الـرفضِ ألفَ قصيدةٍ
صــوفـيـة الألــحـانِ مـــن قـيـثـاري
أنـا للثرى المطعونِ دمعةُ عاشقٍ
تـهـمي لـتحيي بـالدجى أقـماري
مــا مـزقـتْ خـيطَ الـرجاء قـلاعتي
مـــذْ شــقّ ركـبـيَ لـجـةَ الأغـمـارِ
يــا أيـهـا الـصـوتُ الـمـكبرُ بـالمَدى
رقــرقْ فـيوضَ الـعزمِ مـن أنـهاري
كــنْ أحـرفـا تـخـتالُ بـيـن دفـاتـري
طَــــلاًّ يــهـدهـدُ مــجـمَـر الــتـذكـارِ
وانــثـرْ لــيـوم الـنـصـر وردَ مــلاحـمٍ
كــم سـبّـحتْ مـن ظـلمةِ الأغـوارِ
سـتظلُّ يـا كلَّ الحرائقِ في دمي
غـيـثا يُـسـاقي بـالمنى إصـحاري
حـتـى تـعـودَ إلــى الـربوع جـداولا
وحــقــولَ عــــزِّ مــــن يــــد الــثـوارِ

شاهد أيضاً

قراءة نقدية في المجموعة القصصية (شيء عابر ) للكاتبة سمر الزعبي

بقلم: احمد محمود دحبور في احدى رسائل جبران إشارة الى أن القصة القصيرة هي : …

رواية 36 ساعة في خان شيخون

قراءة على رواية (36ساعة في خان شيخون – للروائي محمد عبد الستّار طكو)

بقلم – الروائي محمد فتحي المقداد رواية (36 ساعة في خان شيخون) وثيقة معتبرة، سلّطت …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: