الرئيسية / قصائد / أجمل قصائد الحج 2

أجمل قصائد الحج 2

مناجاة وتوجع

 

إلـيــك إلــهـــي قـــد أتـيـت مُـلـَبـيــــــ اً *** فـبــارك إلــهـــي حـجـتـي ودعائيــا
قـصـــدتـــك مـضــطـــراً وجـئـتــك باكيـاً *** وحـاشـاك ربـي أن تــرد بـكـائـيــــــا
كـفــانـي فـخــراً أنــنـــي لـك عـــابــــد *** فـيـافـرحـتي إن صرت عبداً مواليـــا

إلـهــي فـأنـــت الله لا شــيء مـثــلــه *** فأفـعـــم فــؤادي حـكـمــة ومـعـانيــا
أتـيــت بــلا زاد، وجــودك مـطـعـــمــي *** وما خـاب مـن يهفو لجودك ساعيــا
إلــيـــك إلهـــي قـــد حـضــرت مـؤمــلاً *** خــلاص فــؤادي مــن ذنوبي ملبيــا
وكيف يـرى الإنسـان فـي الأرض متعة *** وقد أصبح القدس الشريف ملاهيــا
يــجـــوس بـــه الأنـذال مـن كـل جانب *** وقد كـان لـلأطـهــار قـدسـاً وناديــــا
مـعـالــم إســـراء، ومـهـبــط حـكـمــــة *** وروضــــة قـــرآن تــعــطــر واديــــــــــا

 

من كتاب صفة حجة النبي صلى الله عليه وسلم
محمد بن جميل زينو

هي قصتي يا إخوتي
د.عبد المعطي الدالاتي

 

اَلـراحـلــــون َ إلــى ديـار أحــبــتـــي *** عتَبـي عليكمْ.. قـد أخذتم مهجتــي
وتـركـتـمُ جـسـدي غـريـبــاً هــاهنـا *** عجـَبـي لــه! يحيــا هـنــا في غربـةِ
كـم قـلـتـمُ مـا مِـن فـصــامٍ أو نــوى *** بـيــن الـفـؤاد وجسمـهِ.. يـا إخوتــي
وإذا بـجـســمـي في هـجـير بعــادهِ *** وإذا بــــروحــي فــي ظـلال الروضـــةِ
قلبي.. وأعـلـم أنــه فـي رحـلـكـــمْ *** كصُـواع يوسـفََ فـي رحــال الإخـــوةِ
قلبي.. ويُـحـرمُ بـالـسـجـود مـلبيــاً *** لـبـيـــكَ ربــــي.. يـا مـجيبَ الدعــوةِ
قلبي.. ويسعى بيـن مـروةَ والصفـا *** ويـطـــوفُ سبعــاً فــي مــدار الكعبــةِ
قلبـي ارتـوى مـــن زمزمٍ بعد النوى*** وأتــى إلــى عـــرفــات أرضِ التـــوبــةِ
هــو مــذنـبٌ مـتـنـصِّــل مـن ذنـبــه *** هــو مـحــــرمٌ يـــرنو لبـــاب الرحمــةِ
قـلـبــي.. ويـهـفـــو للمدينــة طائـراً *** للـمســـجـد الـنبــوي عنــد الـروضــة
هــي واحــةٌ نـرتــاح فــي أفـيـــائـها *** بـطـريـــق عـودتـنـــا لـــدار الـجـــــنةِ

اَلـراحـلــــون َ إلـى ديـــار أحـبـتـــــي *** أتُـــرى رحـلـتــم في طريق السّـنـةِ
اَلــــزائــرون َ: ألا بـشـيـــرٌ قـد رمـــى *** بقميــص أحمــــدَ فــوق عــزم الأمةِ
فـالـمـسـلـمـون تعـثــرتْ خُطواتُهـم *** والمسجــدُ الأقصــى أسيــرُ عصابـةِ
هـــي قـصـتي وقصيدتـي، ألحانُهـا *** تحــدو مسيــري فــي دروب الـدعوةِ
هـــي قصـتي يا إخوتي، عنوانُهـا: *** أحيا و أقضي في سبــيل عقيدتــي

 

شاهد أيضاً

قراءة نقدية في المجموعة القصصية (شيء عابر ) للكاتبة سمر الزعبي

بقلم: احمد محمود دحبور في احدى رسائل جبران إشارة الى أن القصة القصيرة هي : …

رواية 36 ساعة في خان شيخون

قراءة على رواية (36ساعة في خان شيخون – للروائي محمد عبد الستّار طكو)

بقلم – الروائي محمد فتحي المقداد رواية (36 ساعة في خان شيخون) وثيقة معتبرة، سلّطت …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: