الرئيسية / أخبار ثقافية / الشاعران محمد اكرم السالم و مارية الرفاعي يـتألقان في ملتقى عمون

الشاعران محمد اكرم السالم و مارية الرفاعي يـتألقان في ملتقى عمون

أقامت أسرة ادباء المستقبل “ملتقى عمون للأدب والنقد” برئاسة الكاتبة صباح المدني أمسية شعرية لكل من :
الشاعر محمد اكرم السالم والشاعرة مارية الرفاعي
بإدارة الشاعر محمد طكو
حضرها الأصدفاء والشعراء والمهتمون
وذلك في مقر اتحاد الكتاب الأردنيين

**********
قصيدة : لضَوءٍ ما
بقلم : الشاعر محمد أكرم السالم

1) يمرُّ العُمْرُ عنْكَ فلا تَراهُ * وتعْجَبُ أن هرِمْتَ بمُنتهاهُ
2) يمرُّ فلا تُحسُّ به كَطَيْفٍ * تَنُوحُ بهِ الرُؤى ممّا حَواهُ
3) وينهَشُكَ الخَريفُ بألفِ ذِكْرَى * ويضْحَكُ من جِرَاحكَ ما كفاهُ !
4) ويُثْقِلُ حُلمَك المأسورَ ظِلُّ * وتُثقلُهُ بغَرْفٍ مِنْ سِواهُ
5) وتَبقى رَهْنَ عَتْمتكَ التماساً * لضَوْءٍ مَا يُبدِّدُهُ أناهُ
6)تمُدُّ يَديْكَ في عطشٍ لماءٍ * فيفجَعُكَ السَّرابُ ومَنْ أواهُ !
7) ويجزِعُكَ التصبُّرُ دون لُقْيا * ويظمئك المَسيْرُ إلى سُداهُ
8 ) وتعثرُ فيْكَ عَنْ حُبِّ كَفيفٍ * قصيرِ العُمْرِ قد بُترَتْ يَداهُ
9) فلا شَمسٌ تُهَدْهِدهُ بدفءٍ * ولا قَمْرٌ تَزيَّنَ في سَمَاهُ
10) يُعادُ إليكَ لا يَحْويكَ إلْفاً * ويُسْرَقُ من شَريْدٍ إذ أتاهُ
11) ويكتبُ شعركَ المحزونَ جُرحٌ * فتجْهلهُ إذا نطقتْ شِفاهُ
12) ودَمْعُكَ لايُغادِرُكَ امْتثالاً * لحُزْنٍ فيكَ بَادٍ قد غَواهُ
13) هو المَنسيُّ أنْتَ بلا سُؤالٍ * هَواكَ التيهُ آه من هَواهُ

****************
قصيدة للشاعرة مارية الرفاعي

قُل يا شَجيُّ بأيّ شقٍّ تُبصِرُ
والكون حولك بالرّخاء مسوَّرُ!

ما من غروبٍ أظلمتْ شمسٌ بهِ
إلا ويُبديها شروقٌ آخرُ

والرّوح تنعمُ بعد شدّة كُربةٍ
مثل السماء بكل عَصفٍ تُمطِرُ

طعمُ الهنا حُلوٌ بطول مرارةٍ
فيه الذي اعتادَ الهنا لا يشعرُ

إنّ العِثار قرينُ كلِّ تقدّمٍ
هل كان من جَنُبَ الخُطى يتعثّرُ!

وجهُ الحياةِ وما يليه ثوابتٌ
أنت الذي في وجهها تتغيّرُ

عكِرٌ يكون إذا نظرتَ بمثلِهِ
صفوٌ يكون إذا بصَفوٍ تنظرُ

والأفقُ في طيِّ الرجا لَمُنَزّهٌ
من أن يُرى في قِيد يأسكَ يُحصرُ

لا تَيأسنّ من النّجاةِ وإن خَفَتْ
إنّ الغريقَ بقشّةٍ يستبشِرُ

شاهد أيضاً

الشاعرة منية بن صالح

الشاعرة منية بن صالح

لا شَيْء يَعْدِلُ لحظةً تسمُو بها قرْبًا من الرحمن راجِيَ مغْفِرَهْ لا شيء يعدلُ -إنْ …

الشاعر عصام محمد الأهدل – مُـحِـبَّـتِـي الـصَّـغِـيـرَة

♡ قَالَت : أُحِبُّكَ ، قُـلْـتُ : أَنْتِ صَغِيرَةٌ وَالْـحُــبُّ لَا يَـقــوَى عَــلَـيــهِ كِـبَــارُ هُـوَ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: