الرئيسية / أخبار ثقافية / وزيرة الثقافة الأردنية: مهرجان جرش حاضنة للإبداع

وزيرة الثقافة الأردنية: مهرجان جرش حاضنة للإبداع

الأردن – مهرجان جرش : اكدت وزيرة الثقافة بسمة النسور على اهمية التنوع الذي يحفل به مهرجان جرش للثقافة والفنون والذي يجمع الفن والثقافة والابداع والحرفة التي اجادتها ايد ماهرة لتقدم صورة هي الاجمل امام رواد المهرجان.

وقالت في حديث «للدستور» الأردنية ليلة امس الأول خلال جولة لها على مواقع فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون لدورته الـ 33، هناك جهد مميز من الحرفيين الذين ابدعوا في تقديم منتجاتهم الحرفية امام جمهور المهرجان مشيرة الى حضور المراة الريفية بما تحمله من الق التراث والعديد من انواع الماكولات الشعبية الذي يشهده رواد المهرجان ويتفاعلون معه، مؤكدة على اهمية دعم هذه الالوان من الموروثات الشعبية وكذلك الذين يمتهنون الحرف اليدوية التي تضفي جماليات وابداعات ايد احترفت هذه الحرف فتشد الزائرين اليها.
واضافت الوزيرة خلال جولتها التي رافقها فيها رئيس اللجنة العليا لمهرجان جرش عقل بلتاجي ورئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة على معارض الحرفيين في الساحة الرئيسة ومعرض الفنانين التشكيليين في شارع الاعمدة، ان ما شاهدناه هنا في جرش انما يؤكد فكرة جماليات الحياة والانجاز والجمال والابداع التي يجب ان لا يوقفها احد لا بل وتستحق الدعم ، وعبرت عن اعتزازها بالمشاركين في المعرض وهم رئيس لجنة معرض الفن التشكيلي الفنان طارق العتوم ورئيس رابطة جراسيا الفنان غسان عياصرة والفنانون ياسر ابو طعمة وصلاح حسينات ومحمد حوامدة وعدد من المصورين الفوتغرافيين.
واعربت الوزيرة عن سعادتها بزيارة مهرجان جرش مشيرة الى ملامح التميز فيه والتي تجلت من خلال ندوة الكرامة تلك المعركة الخالدة التي نفخر بها في هذا الحمى الغالي مشيرة الى ان البرنامج العربي جاء متنوعا اضافة الى حضوره المميز الذي جمع المثقفين والكتاب الاردنيين. وشملت جولة الوزيرة معرض الفنانيين التشكيليين في شارع الاعمدة واستمعت الى شرح قدمه الفنانون المشاركون عن المعرض مبدية اعجابها الكبير بما شاهدته من اعمال فنية في غاية الروعة والجمال وكرمت المشاركين في المعرض.
كما شاركت الوزيرة بفعالية الندوة الشعرية للبرنامج المحلي للشعراء والادباء من ابناء المحافظة التي اقيمت على مسرح الساحة الرئيسة وادارها الشاعر علي عضيبات، مثنية على جهود كل المثقفين  المتميزة بالابداع. واشارت الوزيرة الى ان الامسيات الشعرية التي تقام على مسارح المدينة بما تحمله من تنوع في الاسماء وتمثيل للدول العربية انما يتجلى فيها التنوع الثقافي الراقي مشيدة بليلة الفرح الاردنية التي شارك بها نحو 45 فنانا اردنيا على المسرح الجنوبي مؤكدة على ان هذا الفسيفساء الثقافي يؤكد الابداع الذي يحمله الكثيرون في صدورهم ليجد طريقه امام الجمهور من خلال فعاليات المهرجان. واشادت الوزيرة النسور بحضور الاسرة الاردنية ومشاركتها الفاعلة في هذا الفضاء والذي يدعو للحماس والتامل والتفاؤل بالقادم؛ لانه الاجمل.

 

الدستور الأردنية

شاهد أيضاً

قراءة نقدية في المجموعة القصصية (شيء عابر ) للكاتبة سمر الزعبي

بقلم: احمد محمود دحبور في احدى رسائل جبران إشارة الى أن القصة القصيرة هي : …

رواية 36 ساعة في خان شيخون

قراءة على رواية (36ساعة في خان شيخون – للروائي محمد عبد الستّار طكو)

بقلم – الروائي محمد فتحي المقداد رواية (36 ساعة في خان شيخون) وثيقة معتبرة، سلّطت …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: