الرئيسية / أخبار ثقافية / الأردن – «شومان» تحتفي بـ«زياد قاسم: راوي عمان»

الأردن – «شومان» تحتفي بـ«زياد قاسم: راوي عمان»

تنطلق اليوم ندوة «زياد قاسم: راوي عمان»، والتي تنظمها مؤسسة عبد الحميد شومان في قاعة المنتدى لديها. ويشارك في الندوة، عدد من أساتذة الجامعات وكتاب ونقاد الرواية في الأردن، كما يقدم روائيون وأصدقاء الراحل زياد قاسم شهاداتهم الروائية.

وتناقش الندوة، محاور نظرية وتطبيقية لأعمال قاسم الروائية، فيما يشارك في الجلسة الأولى التي تترأسها الدكتورة أماني سليمان، كل من: الناقد نزيه أبو نضال الذي يقدم ورقة بعنوان «زياد قاسم رواي المدينة»، ود. نضال الشمالي في ورقة بعنوان «مراحل التحول والنضوج في أدب زياد قاسم»، ود. محمد عبيد الله عن «تحولات مدينة عمان في ضوء روايات زياد قاسم»، فيما تشارك د. صبحة علقم في ورقة بعنوان «أبناء القلعة والتاريخ الاجتماعي لعمان»، ثم تقدم إسلام القضاة ورقة بعنوان: «عمان من مدينة إلى عاصمة في رواية أبناء القلعة».

الجلسة الثانية يترأسها د. محمد مقدادي، وتشارك فيها د. مريم جبر بورقة بعنوان:»عمان في رواية الزوبعة»، وتقدم د. سلام محادين ورقة تتناول فيها «الواقعية والسوداوية في رواية «العرين»، بينما تقدم د. منتهى الحراحشة ورقة بعنوان: «الدلالة والتشكيل في رواية العرين (دراسة نقدية)»، وفي نهاية الجلسة يشارك الناقد السينمائي عدنان مدانات في ورقة بعنوان «أبناء القلعة من وجهة نظر سينمائية». أما الجلسة الثالثة التي يرأسها غازي الذيبة، وبها تختتم الندوة فعالياتها، فيقدم فيها كل من: د. ممدوح العبادي، والقاص مفلح العدوان، وغسان مفاضلة، ومحمد جميل خضر، وإيمان النواس، شهاداتهم الشخصية.

يشار إلى أن زياد قاسم، ولد في عمان العام 1945، وله عدة مؤلفات منها «أبناء القلعة»، «الزوبعة من ستة أجزاء»، «المدير العام»، «الخاسرون»، «العرين»، إضافة إلى دراسة علمية واحدة بعنوان «الشحن والتجارة الخارجية». فيما أرخ قاسم في رواياته لتاريخ مدينة عمان عبر مراحلها المختلفة منذ نشأتها، وله كتابات في القصة القصيرة إلى جانب الرواية، كما قام بتحويل عدد من رواياته إلى دراما إذاعية تم بثها عبر الإذاعة الأردنية.

شاهد أيضاً

ما أليلك – طه عبده سالم

يا غصة الليل المخمر بين أفلاكه المثقله!!! وأنا ومسبحتي الهموم تقنطرني ! نياشينها الأوله؟ فتبصق …

بن حليمة امحمد

  غفرانك ربّي – بن حليمة امحمد

  . إلهي  ظلمتُ  فأظلم عيْشي //  و ما لي سواك  يعـيد المَنارْ      حبستُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: