الرئيسية / قصائد / مختارات من رباعيات جلال الدين الرومي
جلال الدين الرومي
جلال الدين الرومي

مختارات من رباعيات جلال الدين الرومي

 

 

هذا الصباح، قطفت وروداً من البستان

خشيت أن يلمحني البستاني

سمعته يخاطبني بكل رقة:

“ما الورود؟ سأمنحك البستان كله”.

 

هذا اليوم، يوم الضباب والمطر

لا بد أن يجتمع الأصحاب

فالصاحب مصدر سعادة لصاحبه

مثل باقات الأزهار الذي تولد في الربيع.

 

قلت: “لا تقعد حزيناً بصحبة المعشوق

لا تجالس سوى ذوي القلوب الحنونة والوديعة

عندما تدخل البستان، لا تتجه صوب الأشواك

لا تجاور سوى الورود، وأزهار الياسمين والنسرين”


الرومي والعشق الإلهي

لقد أوحى الله لمحمد: “أيها النبي

لا تجالس إلا العشاق، وابتعد عن غيرهم”.

مهما أضاءت شعلتك العالم.

فالنار تموت بمرافقة الرماد.

 

ينعم المؤمنون والعادلون بالحياة الأبدية

الروح النقية تتقبل الموت

ليست عقاباً أو ظلماً تلك الموت، بل تجلٍ،

قبل الموت، كانت الروح تحتضر، تلك كانت آلامها.

 

اذهبوا بي عند موتي،

سلموا معشوقي جسدي.

إن قبّل شفتي الجافة،

ثم رد إلي الحياة، لا تتعجبوا !


لا رفيق سوى العشق

لا حب أفضل من حب بدون حبيب،

ليس أصلح من عمل صالح دون غاية،

لو يمكنك أن تتخلى عن السوء والحذق فيه،

فتلك هي الخدعة الماكرة!

 

أنتصب والواحد الذي أنا

يستحيل إلى مئة مني

يقولون إني أطوف حواليك

هراء . أطوف حولي

 

يطير طائر سموي نحو الجهة الأخرى من العالم

في اتجاه اللا اتجاه يطير

من بيضة السيمورغ كان مولده

فإلى أين يطير قل لي إن لم يكن نحو السيمورغ

 

لا رفيق سوى العشق

طريق، دون بدء أو نهاية

يدعو الرفيق هناك:

ما الذي يُهملك حين تكون الحياة محفوفة بالمخاطر


قلبك من سيقودك

قلبك من سيقودك نحو عشق قلبك

روحك من سيحملك الى عشق روحك

لا تتخلّ عن ذيل ثوب غمك

فهذا الألم سيأخذك نحو الدواء.

 

وحيد أنت، إن كنت مع العالم بدوني

إن لم ترافق أحداً وكنت معي، فأنت مع العالم.

لا تتعلق بالعالم، كن أنت العالم.

تصير عبداً إن ارتبطت به للحظة.

 

إن أذعنت للشهوة والرغبة

متَّ شقياً بائساً، فاعلم هذا.

تنازل عن كل ذلك لترى جيداً

لماذا أتيت، وإلى أين تذهب.


أولئك الذين احترقوا بنار الخريف

أولئك الذين احترقوا بنار الخريف

قد زهدوا في نعمة الربيع

الآن نخيط الثياب الجديدة

نعلم الدلال والدهاء

 

يا من يجلس بقلبي، حان الوقت لأن تسكنه

يا من يحطم عهد التوبة، حان الوقت لتحطيم العهد

هذه الخمر الأرجوانية قد اكتست مثل هذا اللون

حان الوقت لكي تنتقل من يد إلى يد مثل الوردة

 

يضرب يداً بيد عندما يراني ثملاً

يصيح: “قد نسي التوبة وصار ثملاً”

توبتنا تشبه نفخ الزجاج:

صعب صنعه، لكنه سهل الكسر

 

في عشقي لك يتضح بطلان كل حيلة

أراق الهجر دم قلبي: لقد ضاع

لهذا الألم القادم منك، لا أريد أي دواء

من يقدر على مداواته؟ ألمي لا يساوي شيئاً.

 

هذه اللحظة التي أدور فيها حولك

هي لي النديم والخمر والكأس والدور

في هذه اللحظة التي يتجلى فيها جمالك

روحي في ذهول، كموسى بن عمران.

 

أيها البشر الأتقياء التائهون

لقد جاء النبأ: (وهو معكم أين ما كنتم) (سورة الحديد الآية ٤)

من هذا الخبر، تدفقت الحرائق بالقلب

لست سعيداً لأنك لا تعرف نفسك

لو كنت تعرفها، ماذا يتبقى لك أن تعرف؟

 

أيها البشر الأتقياء التائهون في هذا العالم

لم هذا التيه من أجل معشوق واحد

ما تبحثون عنه في هذا العالم

ابحثوا في دخائلكم فما أنتم سوى ذلك المعشوق

 

لا تحاول الاختباء في داخل غضب..

الجلاء لا يمكن أن يختبئ

ما لهذا النهار بشمسين في السماء؟

ليس كمثله نهار

 

إن تكن تبحث عن مسكن الروح فأنت روح

وإن تكن تفتش عن قطعة خبز فأنت الخبز

وإن تستطع إدراك هذه الفكرة الدقيقة فسوف تفهم

أن كل ما تبحث عنه هو أنت.


أتعرف ما الليل؟

لا تكن مكروباً فقد جاء الفرح

واسِ الحزن فقد جاء الفرح

جناح ذبابة الغمّ قد كُسر الآن

عندما حط الهما فوق جبل قاف

 

أولئك الذين احترقوا بنار الخريف

قد زهدوا في نعمة الربيع

الآن نخيط الثياب الجديدة

نعلم الدلال والدهاء.

 

ليكن العاشق ثملاً وسيء السمعة طيلة العام

ليكن أحمق، قلقاً ومستطار اللُب.

في صحونا، استسلمنا للحزن

إن ثمِلنا، فليحدث ما يحدث!

 

أتعرف ما الليل؟ انصت ايها الحكيم:

هو ما يميّز العشاق عن الغرباء

خاصة هذا المساء، حيث حل القمر بالدار

اني ثمل والقمر عاشق والليل مجنون

 

البارحة، أراد معشوقي الهجر

وقال بكل قسوة: ابتعد عن روحي

واليوم كأني فصلت عن روحي

أغسل وجهي بدم الهجر.

شاهد أيضاً

قِصَّةٌ قَصيرةٌ بعنوان ( مُجَردُ لَوحَة ) – هند العميد

” لَقَدْ طَالَ غِيابُهُ عَنِّيِ ، نِصْفِي الآخرُ لَمْ يَكْتَمِلْ بَعَدُ! وَقَدْ وَعَدَنِي ألفَ مَرَّةٍ …

محمد أسامة

الكوكَبُ السَّاعي – محمد أسامة

========= لبَّيكِ لبَّيكِ من أحببتِ إيقاعي لبِّيكِ عشقًا فما أحلاكِ من داعي هذا غرامُكِ أمسى …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: