الرئيسية / الزجل / قصيدة  زجلية لمريم الستيوي بعنوان:آشتاتاتاتاتا

قصيدة  زجلية لمريم الستيوي بعنوان:آشتاتاتاتاتا

قصيدة  مريم الستيوي

بعنوان:آشتاتاتاتاتا
آشتاتاتاتاتا
أوليدات الحراثة
طيبو لي خبزي
بكري
باش نعشي وليداتي
غنيتها صغيرة
و ما زال نطيب
بيها نعاسي
ندڭ الوتاد بلاخيمة؟!
و ماڭادا براسي
و كيف يوجد خبزي
و في عرس الذيب
محراثي بقا راسي
و بلا حسد
الناس حرثات و زرعاث
و حصدات غلة
و نا حصدت هم
بيه نقاسي
ڭالو من قلة زهري
و زهر ف قرعة
سدو عليه ناسي
و ڭالو سبابي زيني
و الزين حبو الله
و العبد الغدار
سباب تهراسي
إعري ف ليام
و عامل فيها كاسي
و ڭالو يمكن
من قصوحيت راسي
واش عيب ما نتباع
مانتشرى في سوق
نخاسي
و المعدن ما نفرط فيه
بيه نجبر نقرة
فين يغبر نحاسي
زمان مشا مشا
ما مشيت معاه
بقيت نتسناه
باش يرجع
يشرب معاي كاسي
حلو و لا مر
فيه بنة الخير تناسي
و هذا طبعي ونا مولاه
و الراس راسي
ندير فيه لبغيت
ڭصة و لا ڭرون
و همي راضية بيه
ضاحكة ناشطة
ما نحمل عباسي
وخا منو عليا
تبسيمة باش نواسي
و حسبوا الدغمة
ربوعة و نصاصي
على بالهم أنصرفها
حلاوة
وانا ما نحلة تحط
عسل آلخاوة
و ما ڭلت للوقت مساسي
و الشهدة عندي تنهيدة
نداوي بيها الفڭع
تولي حجاية و قصاصي
خداوها عبرة و شوار
و ما ڭرو برزانة
و العقل الراسي
و كثروا ڭوال
جن عساسي
آهيا راسي
و محاينك من كحل
الراس
لمنهم أنا براسي
و يركبني وسواسي
و تخدعني شوفة مزروبة
ف لي بين ليك
من الربح قنطار
و هو ما يصبح
و لا يماسي
انبرق و ما نقشع
الغاشي جاي
و لا ماشي
و نقطع اياسي
و نهرب من حال
الحال
و رجع لزمان
راحة البال
و نوهم بالصغر
راسي
و نغني باش
نطيب نعاسي
آشتاتاتاتاتا
اوليدات الحراثة
طيبو لي خبزي
بكري
باش نعشي
وليداتي

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: