الرئيسية / قصائد / جمالًا يوسفيّا – مها الكاتب

جمالًا يوسفيّا – مها الكاتب

ضممتك للضلوع هوىً وريّا

ليكسوني جمالًا يوسفيّا

ويلمزني الرفاق بكل خبثٍ
مهاة الشام هل تخفين شيّا .؟

فأسكت والحروف تضيع مني
كأني ما لويت الحرف ليّا

——-
تتوه عبارتي ويطول صمتي
وصمت العاشقين أراه غيّا

——
فيدهشُ كل من عرفوا بعشقي
كأنّ النّاسَ أبصرت النبيّا

——-
وبنت الشام يسبيها غزالٌ
ليغدو في روابيها شجيّا

—–
فيا صحبي أميطوا اللوم عنّي
جنوني صاخبٌ وطغى عليّا
———
سأعلنه إلى كل البرايا
ونار الشوق تكوي القلب كيّا

 

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: