الرئيسية / قصائد / صيدلية الطبيعة.. / شعر : خيري خالد – فلسطين 

صيدلية الطبيعة.. / شعر : خيري خالد – فلسطين 

 

  • صيدلية الطبيعة..
  • شعر : خيري خالد – فلسطين 

 

كم في الطبيعةِ مِنْ فوائدَ جَمَّةٍ
تُغْني عن التَّطبيبِ والتِّرحالِ
**
في (الحّبَّةِ السّوداءَ) مَنْجَمُ صِحَّةٍ
وفوائِدٌ جُمِعَتْ بألفِ مَقالِ
**
( عسَلٌ) بهِ للناسِ نَفْعٌ مع شِفا
يَشفي الجُروحَ.. وللحُروقِ مِثالي
**

  • ما نقله الشاعر خيري خالد و لم يعرف صاحب الأبيات  هو ما يلي : 


وإذا شكى القولون منكَ بليلةٍ
فعليكَ (بالينسونِ) دون جِدالِ
**
وإذا أُصِبتَ بِنزْلَةٍ خُذْ (زَعتَراً)
فهوِ العِلاجُ لِكُحَّةٍ وسُعالِ
**
واستَزْرِعِ (الجَرجيرَ) فهو كــَ لَحْمةٍ
واللَّحمُ قد يأتي على أشكالِ
**
واغْسِلْ كِلاكَ بِضُمَّتَيْ (بَقدونِسٍ)
وعِلاجُ حَبٍّ للشَّبابِ.. خَيالي
**
وعُصارَةُ (النَّعناعِ) خَيرُ مُعالِجٍ
ومُنَشِّطٍ قَلْبَ العليلِ البالي
**
وعلَيكَ (بالشّوفانِ) أفضَلُ حِمْيَةٍ
يكوي الدُّهونَ بِغيرِ حَدِّ نِصالِ
**
(والزَّنجبيلُ) لِوَحدِهِ مُستَوصفٌ
كالصَّيدَليَّةِ.. فاغْلِهِ للغالي
**
ودَوااا التِهاباتِ الحَشا (بابونُجٌ)
ومُنَوِّمٌ للرُّضَّعِ الأطفالِ
**
ولِدورَةٍ دَمَويَّةٍ خُذْ (قِرْفَةً)
أو (كُرفُساً) إنْ كان ضغْطُكَ عالِ
**
(والثَّومُ) كم في لُبِّهِ مِنْ نِعمةٍ
مِئَتا عِلاجٍ تُشتَرى بِرِيالِ
**
واهْرَعْ إلى (المَلفوفِ) إنْ بِكَ سُكَّرٌ
ولِمَنْ تَصَدَّعَ فالدَّواءُ (دَوالي)
**
اللهُ يَخلُقُ داءَنا ودواءَنا
سُبحانَهُ.. رَبٌّ عظيمٌ عالِ
.

 

قال الشاعر خيري خالد : مما راقَ لي …
(مع إضافتي للأبيات الثلاث الأولى)،،،

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: