الرئيسية / قصائد / العقل والقلب / شعر : د. فواز عبد الرحمن البشير – سوريا

العقل والقلب / شعر : د. فواز عبد الرحمن البشير – سوريا

 

  • العقل والقلب
  • شعر : د. فواز عبد الرحمن البشير – سوريا

 

ما كنتُ أحسبُ أنَّ حبَّكَ قاتلي 
حتى رأيتُ جمالَكَ الفتانا

وأتيتُ لم أحفل بنصح ِجماعتي 
والعقلُ يُسلَبُ في الهوى أحيانا

ومضيتُ لم أسمع حديث َمعارض ٍ
وهجرت ُإلفي كائناً من كانا

وإذا فترت ُفإنّ حبّكَ مشعلٌ 
في مهجتي قد أوقدَ النيرانا

والعقلُ يزجرُني إذا ما هدَّني 
وَجدٌ وهيَّج َفي دمِي الأشجانا

كم ذا يُعذبُني ولا من زاجرٍ 
يثني الفؤادَ ويبطلُ التحنانا

ياقلبُ إنَّكَ في طريق نيِّر ٍ
فدع ِالتعقُّلَ في الهوى لسوانا

واسكر بحبٍّ لم يحلَّ لغيرِنا 
ولذيذِ عشقٍ قد بدا فكوانا

واترك لأهلِ اللوم ِما يبدونَهُ
بجدالِهم وتعالَ لي ظمآنا

واشرب منَ الأشواقِ كأساً لذة ً 
لترى الجنانَ وما حوتهُ عيانا

يا من أحبُّ وكلُّ وجدي عندَهُ 
هلّا عطفتَ بنظرةٍ لترانا

ما العيشُ إلّا أن أموتَ بحبِّكم 
فتحنّنوا فالبعدُ قد آذانا

والروحُ لم ترتح بغيرِ وصالِكم 
كالطّيرِ لمّا فارقَ الأوطانا

جودوا عليَّ برشفةٍ من حبِّكم 
أنسى بها الآلامَ والأحزانا

 

  • د/ فواز عبد الرحمن البشير 
    سوريا

شاهد أيضاً

بطاقات عيد الفطر 2020

 

أجمل الشعر في وداع رمضان

في وداع رمضان (قصيدة) الشيخ عبدالله بن علي خَلِيلَيَّ شَهْرُ الصَّوْمِ زُمَّتْ  مَطَايَاهُ        وَسَارَتْ وُفُودُ  العَاشِقِينَ  بِمَسْرَاهُ فَيَا شَهْرُ لا  تَبْعَدْ  لَكَ  الخَيْرُ  كُلُّهُ        وَأَنْتَ رَبِيعُ الوَصْلِ يَا طِيبَ مَرْعَاهُ مَسَاجِدُنَا   مَعْمُورَةٌ   فِي    نَهَارِهِ        وَفِي  لَيْلِهِ  وَاللَّيْلُ  يُحْمَدُ   مَسْرَاهُ عَلَيْكَ  سَلامُ   اللَّهِ   شَهْرَ   قِيَامِنَا        وَشَهْرَ   تَلاقِينَا    بِدَهْرٍ    أَضَعْنَاهُ   قصيدة في …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: