الرئيسية / قصائد / كم هـمى فـينا الأملْ / رنا القيسي

كم هـمى فـينا الأملْ / رنا القيسي

كم هـمى فـينا الأملْ
فــي تـراتـيل الـوجلْ

يـا شـعورا ًقد علا بي
فـي سـماوات الـقبلْ

لـم يـعد لـلحلم معنى
والـهـنا فـيه إضـمحلْ

شـاقني الـدهر طويلاً
يــا فــؤاداً قــد ذبـلْ

كم شربت الصبر دمعاً
سُـح مـني فـي كـللْ

والـمـدى فـينا مـريرٌ
نـرتجي مـنه العسلْ!

كــم سـألـتُ الله حـباً
فـاكـفني شـر الـعللْ

يـا إلـهي أنـت حسبي
أنــت نــور مـن أمـلْ

يـا كـريما ًفي العطايا
والـهدى مـنك إكـتملْ

أنـت قـاض في البرايا
في مدى العدل إمتثلْ

فـاهـد لـلـعليا خُـطانا
كـلـما الـلـيل إشـتعلْ

د. رنــــا الـقـيـسـي

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: