الرئيسية / قصائد / تكَدَّسَ في طريق الظبْيِ غابُ / نرجس الجبلي

تكَدَّسَ في طريق الظبْيِ غابُ / نرجس الجبلي

تكَدَّسَ في طريق الظبْيِ غابُ
فلا انتعشَ الغُزاةُ ولا اسْترابُوا
*
فبعضُ الظبي زنبقةٌ بصبحٍ
وعند الليل خوف واضطرابُ
*
تجمهَرَ عندَ مضطجعي غديرٌ
يؤُمُّ الهاربينَ لهُ فذابُوا
*
يقيني أنّني ألقيتُ صوتًا
تردًدتِ الشوادنُ والذّئابُ
*
يقيني …غير أنّ الجوَّ صحوٌ
بأنً المستجيرَ هو الضبابُ
*
سلامٌ عند مفترقٍ …لأهلٍ
نودّعُ بعضنا ….فبكى الشبابُ
*
سلامٌ …كلّ منديلٍ يغنّي
يُلوّحُ للذينَ هناكَ غابُوا
*
سلام العاشقينَ وقدْ تجلّى
أمامَ عيونهمْ نصلٌ ونابُ
*
سلامٌ ….هل ستذكرُ يا حبيبي
غداةَ استلَّ نرجستي غُرابُ؟؟
*
إذا لمْ يبقَ للمطعونِ فجرٌ
تحرّكَ فوقَ خنجرِهِ التُّرابُ
*
*
*
نرجس الجبلي

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: