الرئيسية / قصائد / أسير الهوى / شعر : بلقاسم عقبي – الجزائر

أسير الهوى / شعر : بلقاسم عقبي – الجزائر

  • أسير الهوى
  • شعر : بلقاسم عقبي – الجزائر 

 

يَا شَاغِلَ العُمْرِ لَهْوًا فَـــي البِدَايَاتِ
هَلاَّ زَرَعْتَ بُــــــــــذُورًا لِلنِّهَايَاتِ

تَلْهُو وَأَنْتَ مَـــعَ الشَّيْطَانِ فِي سَبَقٍ
وَالفَوْزُ يَقْتُــــــــلُ قَلْبًـــا بِالمَسَرَّاتِ

هَا قَدْ جَمَعْتَ مِنَ الأَمْوَالِ مِنْ عَدَمٍ
هَـــلْ تَسْتَرِيحُ بِهَذَا المَالِ وَ الآتِي

ثُمَّ اعِتَلَيتَ صُرُوحًـــا كُنْتَ تُنْشِئُهَا
لَمَّا سَكَنْتَ بُرُوجًــــــــــا أَوْ بِنَايَاتِ

وَالعُمْـــرُ يَمْضِي مَعَ الأَيَّامِ يَسْرِقُنَا
وَالمَـــــــوْتُ يَرْقُبُ سِرًّا بِالمَمَرَّاتِ

سَارِعْ إِلَـى رَحْمَةِ التَّوَّابِ فِي أَمَلٍ
وَاللهُ يَغْفِرُ بَعْـــــــــــدَ العَوْدِ زَلاَّتِي

أَمْحُ الخَطَايَا قُبَيْلَ المَوْتِ فِـــي نَدَمٍ
وَانْذِرْ لِرِبِّكَ صَوْمًــــــا أَوْ عِبَادَاتِ

بَابُ الرَّحِيمِ إِذَا مَـــــا العَبْدُ يَطْرُقُهُ
لاَ يُغْلَقَنَّ بِصِدْقٍ حَــــــــــازَ نِيَّاتِي

وَاخْفِضْ جَنَاحًا لِكُلِّ النَّاسِ مُرْتَقِبًا
ذَاكَ النَّعِيمَ بِـــــــــدَارِ الخُلْدِ جَنَّاتِ


  • شعر : بلقاسم عقبي – الجزائر 
  • 2017/10/10

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: