الرئيسية / قصائد / أسير الهوى / شعر : بلقاسم عقبي – الجزائر

أسير الهوى / شعر : بلقاسم عقبي – الجزائر

  • أسير الهوى
  • شعر : بلقاسم عقبي – الجزائر 

 

يَا شَاغِلَ العُمْرِ لَهْوًا فَـــي البِدَايَاتِ
هَلاَّ زَرَعْتَ بُــــــــــذُورًا لِلنِّهَايَاتِ

تَلْهُو وَأَنْتَ مَـــعَ الشَّيْطَانِ فِي سَبَقٍ
وَالفَوْزُ يَقْتُــــــــلُ قَلْبًـــا بِالمَسَرَّاتِ

هَا قَدْ جَمَعْتَ مِنَ الأَمْوَالِ مِنْ عَدَمٍ
هَـــلْ تَسْتَرِيحُ بِهَذَا المَالِ وَ الآتِي

ثُمَّ اعِتَلَيتَ صُرُوحًـــا كُنْتَ تُنْشِئُهَا
لَمَّا سَكَنْتَ بُرُوجًــــــــــا أَوْ بِنَايَاتِ

وَالعُمْـــرُ يَمْضِي مَعَ الأَيَّامِ يَسْرِقُنَا
وَالمَـــــــوْتُ يَرْقُبُ سِرًّا بِالمَمَرَّاتِ

سَارِعْ إِلَـى رَحْمَةِ التَّوَّابِ فِي أَمَلٍ
وَاللهُ يَغْفِرُ بَعْـــــــــــدَ العَوْدِ زَلاَّتِي

أَمْحُ الخَطَايَا قُبَيْلَ المَوْتِ فِـــي نَدَمٍ
وَانْذِرْ لِرِبِّكَ صَوْمًــــــا أَوْ عِبَادَاتِ

بَابُ الرَّحِيمِ إِذَا مَـــــا العَبْدُ يَطْرُقُهُ
لاَ يُغْلَقَنَّ بِصِدْقٍ حَــــــــــازَ نِيَّاتِي

وَاخْفِضْ جَنَاحًا لِكُلِّ النَّاسِ مُرْتَقِبًا
ذَاكَ النَّعِيمَ بِـــــــــدَارِ الخُلْدِ جَنَّاتِ


  • شعر : بلقاسم عقبي – الجزائر 
  • 2017/10/10

شاهد أيضاً

الشاعرة منية بن صالح

الشاعرة منية بن صالح

لا شَيْء يَعْدِلُ لحظةً تسمُو بها قرْبًا من الرحمن راجِيَ مغْفِرَهْ لا شيء يعدلُ -إنْ …

الشاعر عصام محمد الأهدل – مُـحِـبَّـتِـي الـصَّـغِـيـرَة

♡ قَالَت : أُحِبُّكَ ، قُـلْـتُ : أَنْتِ صَغِيرَةٌ وَالْـحُــبُّ لَا يَـقــوَى عَــلَـيــهِ كِـبَــارُ هُـوَ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: