الرئيسية / قصائد / عِقدَان .. / شعر : عبد الحليم مسور – اليمن

عِقدَان .. / شعر : عبد الحليم مسور – اليمن

 

  • عـقـدان..
  • شعر : عبدالحليم مسور – اليمن 

 

عِقدَان مـرّا , وعمري لم يزلْ قلِـقَـا
يُكابـدُ الوهـمَ والآهـات والأرَقَــا !

عقدان مـرّا , وهذي الـروحُ حـائـرةٌ
على خُطى اليأسِ تذوي غربـةً و شَقَا

أواجِـهُ التـيــهَ وحدي مُذْ قدِمتُ إلى
هذي الحياةِ , أعاني الطيشَ والنَـزَقـَا!

قـد خِلتُ عمري خيَـالاً لاحَ مُـغـتـربًا
“وهاجِسًا من جراحِ الوقتِ منـبـثِـقـا”

مُذ جاءت الحربُ تغزو أمنيـات غَدِي
لمحتُني في حبالِ البؤسِ مـخـتـنِـقـَا

ورحـتُ أبحثُ في ضلعيّ عـن وطـنٍ
لم أدر هَل ضـاعَ مني -الأمس- أم سُرِقَا!

لا شيء يُعطي سبيـلاً للحيـاة هُنـا..
وموسمُ الضوءِ أضحى في المدَى غسقَا!


ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
شعر – عبدالحليم مسور – اليمن
2017/9/9

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: