الرئيسية / كتابنا / قصة الصباح / سدّ وموج – صباح سعيد السباعي

سدّ وموج – صباح سعيد السباعي

 
ْ انخلعت عباءة البراءة
وجاب الآفاق…
منعرج الطريق لا يُرى ….
ركب قطارًا بلا سكك…..
سائقه أعرج الفكر….
مبتور العاطفة….
كيس مال يلمع؛ يهرع نحوه كقط جائع…
مهنة موكلة له….
يعود بلا ساق…
رأسه صندوق فارغ…
المكاتب كالمرايا….
يدا أمه منهكتان…
ينسحب للوراء قليلًا…
يشتاق لمعنى لا يدرك كنهه…
 
لايزال يبحث في قبلة هو صانعها…
سرّ الضوء مضمر …
أراه تهيأ لصقيع بالنار… يصدّ أوراد النهار
على ذاته جناية…. أصحابها في القعر…
كم رجلا يلزمه ليعبر؟!
كم فكرة يحتاج شربها لينبت ريش الجناح
ويمتلأ صندوقه! ؟
 
قصة قصيرة.. بقلمي…. صباح سعيد السباعي

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: