الرئيسية / قصائد / (ساعة غزل) شعر – محمد صالح محمد العبدلي

(ساعة غزل) شعر – محمد صالح محمد العبدلي

 

  • (ساعة غزل)
  • شعر – محمد صالح محمد العبدلي

 

عـيـناك لـولاهـما مـاكـان بـي مـابي
ولا انـتزعتِ الـكرى من ثغر أهدابي

مـالـي ولـلـحب، قـلـبي لـلأسى وطـنٔ
فــكـيـف اشـــرع لـلـضـدين أبــوابـي


أأسـكب الـحرفَ حـزنًا ضـوعه عبق ٌ
من ورد خديك ؟ صدقي شبهُ كذَّابِ


لــكـن حـبَّـكِ فــي نـبـضي لــه لـغـةٌ
قــد تـرجـمتها أحـاسـيسي بـإسهاب


فــهـل تـعـاب عـلـى قـلـبي صـبـابته
وجــوفــه لـلـمـآسـي غــمــد أنــيـاب


لالــسـت أنــكـرُ أنـــي كـلـمـا ثـمـلـت
عـيـنـايـ منك انطفى(ثاعونُ)أعصابي


مـــازال لــلـورد فـــي أنـفـي حـلاوتُـه
رغـم انـبعاثي دخـانًا مـلءَ جـلبابي


مــازال لـلـحبِّ فــي قـلـبي حـدائـقُهُ
وأنـــت مــن بـيـنها بـسـتان إعـجـابي


ولا يــــزالُ فــــؤادي لــلـهـوى وطـــنٌ
لـــك الــولاءُ بــه مــن بـيـنِ أحــزابِ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 شعر : محمد صالح محمد العبدلي

شاهد أيضاً

محمد الحراكي

الأديبة الشاعرة نجاة بشارة وكرائم الجوهر – بقلم محمد الحراكي ( قراءة نقدية)

ياليت شعري حين تنثر درها عقد من الياقوت والمرجان قيثارة إن أنشدت سمارها مزمار داوود …

نجاة بشارة

هُمْ هكذا – نجاة بشارة

هُمْ هكذا ، يا صاحبي الرَّهِفُ أنا ما زَلَلّتُ ، وفوقَ ما أصِفُ أهلي أنا …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: