الرئيسية / قصائد / أدَمعُ عيــن ٍعلى الأحباب مذروفُ / أبو أنور علوش

أدَمعُ عيــن ٍعلى الأحباب مذروفُ / أبو أنور علوش

أدَمعُ عيــن ٍعلى الأحباب مذروفُ
أم لؤلؤٌ قد جرى واللحظُ مطروفُ

وفوق خديكِ أشجانٌ مؤرّقةٌ
توشحتْ بالأسى فالوردُ مقطوفُ

لا تبك ِعَيناك ِيا نــــوراً بباصَرتي
فالــــروحُ في هيمٍ والقلبُ ملهوفُ

عيناكِ والبحــــرُ أبعادٌ بِمَملكــــَتي
والعمــــرُ دونَهــما بالدهر مصروفُ

أنت ِالحياة وفيض الحسنِ يَغمرها
والــــزهرُفي روضكِ المئنافُ موصوفُ

فيك ِالحــياةُ وفي عَينيكِ بَهجتهَا
وفــي مُحيــــــاكِ بدرالحسنِ مكسوفُ

إذَا تَبَســــَّمْت ِفالياقـــُـــوتُ مُغتبــــقٌ
بين الشــــفاه ولون ِالــــــوَردِ مخطوفُ

مَلأتِ دُنيــــايَ أطيافاً مرفرفةً
والشوق ُفوقَ هيــــام الروح موقوفُ

كأنني “محسنٌ ” والعشــقُ يأخذهُ
فكيف لوكنت ِياسمراء هنّوفُ
٠٠٠٠٠٠٠

 

شاهد أيضاً

اللغز  المجنح ( كوروناCovid-19 ) – هويدا ناصيف

كورونا covid-19 فيروس من عائلة كورونا المكونة من ( سارس١ -ميرس-سارس٢ ) فكيف إنتقلت الى الانسان ؟ نحن في رحلة غير معروفة  تماماً مع هذا الفيروس فالعلماء حول العالم لا يفهمون تصرفاته المختلفة تماماً من دولة الى دولة ومن جسد الى جسد  فإنتشاره السريع في الصين فاجأ العالم وهزّ عروش الحكام  فقطّعت العروق ما بين الدول وتصحّرت المطارات  إنّه الوباء الأكثر فتكاً والأكثر  عنفاً مما سبقه من  أوبئة وفيروسات ً.

قلق كُورُوني (أدب العزلة في زمن الكورونا) – محمد فتحي المقداد

قصة قصيرة بقلم الروائي -محمد فتحي المقداد منذ الشّهر الفائت قالها صديقي الشّاعر: “أنا قلق”. …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: