الرئيسية / قصائد / لَحْنُ الهَوَى / شعر – هالة إدريس

لَحْنُ الهَوَى / شعر – هالة إدريس

  • لَحْنُ الهَوَى
  • شعر – هالة إدريس .

 

جاءَتْ مع الأَشْواقِ تَنْثرُ دَمْعةً

سَرَّت بِها عَنْ دائِها ودَوائِها

وأنا المتيَّم في انْتِظار وُعُودِها

قَدْ شاقني قَدَرٌ لخَوْض فَضائِها

لَحْنُ الهَوَى بَعْدَ الجَوَى مَعْزوفَةٌ

كَمْ زادَها نَغَمًا جَميلُ حَيائِها

لُغَةُ التَّحاوُرِ أَيْقظت خفقاتِه

دونَ الوَرَى لَمْ يَلْتفت لبُكائِها

ما عاد يُضْنيها البعادُ وقَهْرُه

وكأنَّها مَخْلوقةٌ لشَقائِها

سُحُبٌ من الأحلام تُمْطِر ليلتي

بَعْدَ السَّرابِ لهَمْسِها وسَخائِها

قلبي المعنَّى من تَمنَّع وَصْلَها

ما ضرّه أبدًا صَقيعُ جَفائِها

قَدْ كان يَحْسبها قَصيدةَ عاشقٍ

مَنْسوجةً بالدِّفْء وسطَ شِتائِها

لا والذي خَلقَ المحاسِنَ كلَّها

لن أَنْحَنِي شَغفًا لسِحْر دَهائِها

ولسَوْفَ أُخْمِدُ ثَوْرةً في خافِقي

وأُقاومُ الإِعْصارَ تَحْت سَمائِها

حتَّى مَتَى بالعَهْد أرهن وجهتِي

سأغيِّر الأَسْفارَ خَوْفَ لِقائِها

 

  • شعر – هالة إدريس

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: