الرئيسية / قصائد / أرضُ النور / شعر : أكرم العرشاني – اليمن

أرضُ النور / شعر : أكرم العرشاني – اليمن

 

  • أرضُ النور .
  • شعر : أكرم العرشاني – اليمن.

 

ثغرُ الضياءِ ومرتعُ الأضواءِ
ومنارةُ التاريخِ والآلاءِ

من روحها قبسُ الصبابة والهوى
قد شع في أرواحنا البيضاءِ

سكبت على هذا الوجود جمالها
وكستهُ نوراً من فمٍ لألاءِ

تتسابقُ الأشواقُ تغسلُ وجهها
من نورها في بسمةٍ وبهاءِ

لا زالتِ الآلامُ تقتلُ صوتها
وترومُ قتل أُباتها العظماءِ

ما رابها ليلُ الغشومِ فنورها
يجلي ظلام تآمر الأعداء

وطني وقلبي فيك جرحٌ نازفٌ
ألما يلملمُ زفرة الأشلاءِ

سلبتك أيدي العابثين ولم نزل
في التيه بين تخبطٍ وعناءِ

تبكيك هذي الأرض في خلجاتها
الحزن بان بوجهها الوضاء

حتام والأيامُ تقتلُ بعضها
وتصدُّ عن وهج الحياةِ سمائي

رِيَبٌ تكبلُنا وفي أرواحنا
حلمُ الصغارِ بفرحةٍ وهناءِ

وطنٌ أبيٌّ كلَّما في صدره
شممٌ وعلياءٌ لذي علياءِ

سيظلُ رغم جراحه أسطورة الـ
أبطال منبعُ حكمةٍ وإباءِ

 

  • أكرم العرشاني  -اليمن
  • 2017-09-27

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: