الرئيسية / قصائد / الغزوُ المُعَمِّر – السيد الطيبانى

الغزوُ المُعَمِّر – السيد الطيبانى

 

رَمَتِ اللحاظَ فصرتُ مأسورًا بها

والقلبُ أصبح مذ رمت مُستَعمَرهْ

وكذا الضلوعُ تقاربت لتحوطَها

عجبًا لغزوٍ دكّ حصنًا ؛ عمَّرَهْ

والنبضُ نادى باسمِها، لو أنصتت

ما فارقت شخصًا هواها غَيَّرَهْ

هي دفءُ شمسي في شتاءٍ باردٍ

أو ليلةٍ طالت وكانت مُقمِرَهْ

هي كلُّ شعرٍ قيلَ في وصفِ الهوى

ثَمِلَت بهِ قبل اللأنامِ المَحْبَرَهْ

وتناقلته الْلُسنُ قالوا : عاشقٌ

وشُوَيعِرٌ بعد الهوى، ما أشْعَرَهِ

قد بدَّلت وجهَ الزمانِ بِنَظْرةٍ

جَعلت حُطامَ النفسِ فُلْكًا مُبْحِرَهْ

شتانَ بين الراءِ في قصرٍ شَدا

والراءِ باكيةٍ تُزَيِّلُ مَقْبَرَهْ

 

شاهد أيضاً

بارقة – أحمد بياض المغرب

بارقة – أحمد بياض المغرب … وأتت…. بلحن المواويل، بغريزة الكتب، بعروق الباطن…. وعلى فراشة …

محمد أسامة

أنتِ رُوحي وقَلبي – محمد أسامة

أنتِ رُوحي وقَلبي – محمد أسامة —————- يا عيوني عِيلَ صبري كم علا في الكونِ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: