الرئيسية / قصائد / ضُمّي حبيبَكِ يا شآمُ – فاضل أصفر

ضُمّي حبيبَكِ يا شآمُ – فاضل أصفر

ضُمّي حبيبَكِ يا شآمُ وقبّلي
وتزيّني عند العناقِ وهلِّلي
إنّ القلوبَ تذوب إنْ طال النوى
وتفيض شوقاً لــــلّقاء الأولِ
ألقى الشآمَ على الحنين بلهفةٍ
لقيا المتيّمِ للحبيب المقبلِ
يا جنةَ المصطافِ،يا أرضَ السّنا
يا فسحةَ العشاقِ،والمتبتلِ
إنّ الشآمَ بحسنها وبهائها
عند التفاضلِ كالعروس الأجملِ
الوردُ تاجٌ عند آخرِ مَخرجٍ
والزهر عِقدٌ عند أوّلِ مَدخَلِ
والروضُ طوقٌ كالسّوار يلفُّها
والطوقُ سِحْرٌ في الجمال المذهلِ
حار النزيلُ بأي شيءٍ يرتوي
أبسِحْرِ دوحٍ أم بماءٍ سَلْسَلِ؟
المجدُ سَطْرٌ في صحيفة خدّها
والخدُّ سِفْرٌ ساطعٌ كالمِشْعلِ
قد بارك الرحمنُ تُرْبَكِ شامَنا
وأتى الدعاء ُ من النبيّ المرسَلِ
مالي غناءٌ عن دمشقَ، لأنّه
قلبي بعشقك يا حبيبةُ قد بُلِي
يا ربّ فرّجْ، كي أكحّلَ ناظري
برؤى الأماجد أو برؤية منزلِ
فأُيَمِّمُ الأسفارَ شطْرَ عيونها
وأجدّد الترحالَ دون تمهّلِ

شاهد أيضاً

محمد الحراكي

الأديبة الشاعرة نجاة بشارة وكرائم الجوهر – بقلم محمد الحراكي ( قراءة نقدية)

ياليت شعري حين تنثر درها عقد من الياقوت والمرجان قيثارة إن أنشدت سمارها مزمار داوود …

نجاة بشارة

هُمْ هكذا – نجاة بشارة

هُمْ هكذا ، يا صاحبي الرَّهِفُ أنا ما زَلَلّتُ ، وفوقَ ما أصِفُ أهلي أنا …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: