الرئيسية / قصائد / من روائع أدب المسيرة :العبور الاكبر محمد الحلوي

من روائع أدب المسيرة :العبور الاكبر محمد الحلوي

 

 

العبور الأكبر

  

 

أي شعب أنا؟ وقد سار خلفي          كل شعب كأنه من جنودي !

أي شعب أنا؟ وأي فخار                أنا منه متوج بالورود

أي شعب أنا؟ وقد وقف العا             لم يرنو لموقفي المشهود

يرصد الزحف في مواكبه الخـ ضر    ويهفو لفتحي الموعود

وقف الخلق ينظرون لزحفي             وهديري في الكون مثل الرعود

وأنا كالإعصار يعوي، وكالسـ يل       أتينا ملء الربى والنجود

حسب الناس ساعة الحشر قد  دقت     فزاغت أبصارهم في شرود

وكأن الأموات زلزلها الزحـ ف         فهبت تسير بين الحشود

كل شيء يسير في موكب النـ صر     حثيث الخطى سخي الجهود

الزغاريد والهتاف وآي اللــ ـه          تتلى وخافقات البنود

وكأن الزمان عاد وليدا                   فانتفضنا انتفاضة الموءوم !

لو رأى زحفنا المهيب ابن تـا شـ        فين لحيا حشودنا بالسجود !

أمة حققت مواكبها الخضرا            ء فتحا لم يكتسب بالجنود

ذعر الغرب من مسيرة شعب           حل فيها الهدى محل الحديد

فتداعى بنوه من كل صوب              ليروا زحفنا لأرض الجدود

 

 

بالمصاحيف مشرعات وبالاغتصـ صا  ن نسعى لفك أعتى القيود !

حدث رائع يسـجـله الدهــــ ـر          لشعب مؤهل للخلود

وتعالت “الله أكبر” في كل               كثيب وعبر وهم الحدود

زلزلت ما بناه طغيان مدريــ يد         ودكت صنيع كل حقود

وتنعرت دباه، وانجاب ما               كان قناعا عن الوجوه السود !

أي عرس يزف ابهى عروس           تتهادى في موشيات البرود !

بعد شوق على اللقاء وحب             لم تشب صفوه عوادي الصدود

يتوالى العناق في غمرة النـ صر        برجعي فردوسنا المفقود

والشعب ! قد مزقته يد البغـ ي         شريد، من أرضه مطرود

أسكرته البشرى فصار من الشو ق    حمامها لعشه المردود

ضمت الأم طفلها ومشي الوالـ د        زحفا لطفله المولود

وبكت في العيون كل عيون             لم تذق بعدها لذيذ الهجود

نحن أحفاد تاشفين وفي يو م            كيوم الزلاقة المشهود

وأسودا إذا امتحنا، ومن ذا              يستطيع اقتحام غاب الأسود؟

وهي صحراؤنا نروي ثره             ا بدمانا كسالفات العهود

نبذل الروح إن دعينا، وبذل الر وح     أقصى ما يبتغي في الجود

يا دعاة الشقاق والفصل ! غضـ ـوا    الطرف ما عشتم بهذا الوجود

قد ضربتم للناس أروع ما يعطيـ ـه     جار لجاره في الجحود !!

ونسيتم دمائنا وهي ما جفـت وعهد      الكفاح غير بعيد !

ومن الاصدقاء ما يوسع القلـ ب         جراحا فعل العدو اللدود !

يا رعى الله قائدا المعيا                  ورعى الله خير شعب مقود !

صنعا بالولاء والحب ما لم              يتهيا لحاكم معبود

لم يزل يرتقي بأمته الأو ج              ويعلي من عزها الممدود

 

قسما لن تضيع ارض وفيها          دم أبنائنا ومجد الجدود

 

يتحدى الخطوب كالحة الوجـــ ـه ويلقي في الروع أصلب عود

ويشيد الصروح للعلم والفكـــ ـر  ويبني السدود تلو السدود

اتضيع الصحراء وهو فتاها؟      وهو حامي لوئها المعقود؟

وهو ربانها ورائدها الشهم         وفتاح بابها المسدود؟

نضر الله أوجه الأردن  الحر     وحيا غطارف ابن سعود !

وجزى عن مسيرة الحق من حجـ وا  إلينا، وبوركوا من وفود !

قسما لن تضيع أرض وفيها        دم أبنائنا ومجد الجدود

ستعود الصحراء للوطن الغالـ   ـي ويسود وجه كل حسود

عودة إن تكن حدادا لأعـــد اء    بلادي فإنها يوم عيدي !!

 

 

شاهد أيضاً

جمال العامري

لعنة التاريخ – جمال العامري

  خبرٌ توارَد وأنتشر في المدينة ، سرى سريان النار في الهشيم ، ووطن يُرفل …

هـٰـــذا محمد – فضل الفلاحي

  أيُّ الضـــياءاتِ أبهـى أيُّها البــصرُ شمسٌ بدائرةِ الأفــــــــلاكِ أم قمرُ أم نجمةٌ في سماءِ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: