الرئيسية / نثر / شذرات عبد الكريم الطبال

شذرات عبد الكريم الطبال

شذرات عبد الكريم الطبال
******************

11986403_681333985300117_2521110367203573810_n

يَاسَاحِبَاً ذَيْـــــــــــــــــلاً

كَمَا الطَّاوُوسُ

أنظُرْ فِي زُجَاجِ الْمَاءِ

تَشْهَدْ عَـــــــــــــــــــارِيَاً

**
بَجَعَاتٌ تَطِيرُ

بِقَدْرِ الذِي عِنْدَهَا

فِي السَّرِيرَةِ

مِنْ ذَهَبِ الشَّوْقِ

للِشَّمْسِ

أعْلَى السَّمَـــــــــــــــــــاءْ

***

إتَّبِعْ

ضَحِكَ الطَّيْرِ

تَبْلُغْ

إلَى بَرْزَخِِ

أخْضَرِِ

لَيْسَ فِيهِ عُــــــــــــوَاءْ

****

إقْطَعِ الحَبْلَ

بَيْنَكَ

حَتَّى تَكُونَ وَحِيـــــــدَاً

تُفَكِّرُ أنتَ

وَلَيْسَ سِوَاكْ

*****

أبْصِرِ الْوَرْدَ

فِي الرَّمْلِ

تَحْضِنْ إلَيْكَ

الحَدِيقَةَ

والْبَحْرَ

فِي رَعْشَةِِ وَاحِــــــــــــدَةْ

*******
اقْتَرِبْ

مِنْ طَرِيقِ الفَرَاشَاتِ

قَدْ تَلْتَقِيكَ

تَحِنُّ عَلَيْكَ

فَتَمْنَحُكَ الأجْنِحَــــــــــــةْ

*******
إحْصِدِ الْغَابَ

عِنْدَكَ

لاَ تَتْرُكِ الشَّهَوَاتِ

تَطُولُ

تَمُدُّ الْغُصُونَ

عَلَيْــــــــــــــكْ


مَنْ أكُونْ
……..

أحِبُّ النَّهْرَ

قَدْرَ البَحْرِ

فِي الْعِيَــــــــــــــــانْ

وَلَسْتُ أدْرِي

كَمْ أحِبُّ النَّهْرَ

في الْغِيَــــــــــــــــابْ

أحِبُّ اللَّهَ

فِي الْعَمَـــــــــــــــــــاءِ

قَدْرَ الْمَلَكُوتْ

وَلَستُ أدْرِي

كمْ أحبُّ اللهَ

فِي الضِّيَـــــــــــــــــــــاءْ

….

لَوْ أنَّنِي

دَخَلْتُ دَمْعَةً

أوْ دَمْعَتَـــــــــــــــــــيْنِ

فِي الصَّلاَةْ

كُنْتُ عَرَفْتُ قُدْرَتِــــــــي

كُنتُ عَرَفْتُ مَنْ أكُونْ



**
قلت للهدهد:
إني رأيت الشجرة التي بلا جذر
هنالك معلقة في السماء البعيدة
قال لي: أنت بلا جناح فما تفيدك
الرؤية دون الرؤيا؟
قلت: أنا سأتحول إليك فأمتلك
مثلك الجناح
قال لي: أنا بالجناح
وما وصلتْ
ثم قال:
أخلقْ جناحك فيك
اخلقْ في جناحك
ريشا كثيرا
قلت :علمني ياسيدي
ولو قليلا

شذرات
*****

*
ظِلاَلٌ وَحْدَهَا

مُشَعَّثَــــــــــــــــــــات

فِي العَـــــــــــــــرَاءْ

تَسْألُ

الْعَابِرِينَ

عَنْ أحْبَــــــــــــــــابِهَا

الأشْجَارْ

**

أولُ العُشْبِ

كانَ كَلاَمَاً

عَلَى شفَةِ المَـــــــــــــــــاءِ

تَقْرَؤهُ فِي الصَّلاَةْ

***

أولُ الريحْ

كانَ ُنوَاحَاً عَلَى القَبْرْ

يَذْرُفُهُ

طَائرُ الغُرَبَــــــــــــــــــــــاءْ

****

ياربِّ

إنَّ السَّمَـــــــــــــــــــــاءَ

عنِ الأرضِ

تَبْعُــــدُ

تَغْرُبُ

يَارَبِّ

هَاتِ لَنَا

مِنْ جَلاَلِكَ

أوْ منْ جمالكَ

أرضاً سماءً

مُوَحَّدَتَيْنْ

….

شذرات
****
*
الرَّاحِلُونَ وَحْدَهُمْ

هُمُ الذِينَ ظَلُّواْ

وَاقِفينَ مَعنَـــــــــــــا

عِنْدَ الأطْــــــــــــــلاَلْ

الرَّاحلُونَ وحدهمْ

هُمُ الذِينَ حَفَرُواْ

أسمَاءَنَا

عَلَى الشَّوَاهِدِ الْقَدِيمَةْ

**
قلت لهدهد:
إني أبحث عن شجرة
بدون جذر
لأني أريد
أن تمشيَ معي
ومعنا الظل
ومعنا الثمار
حتى نجتاز النقع
وشخب الدماء
قال لي:
أنا مثلك أبحث

شاهد أيضاً

تطبيق تحدي المعرفة حمله مجانًا

        يحوي التطبيق على 12 تصنيفا الأدب العربي اللغة العربية التاريخ صدر …

أم على قلوب أقفالها – محمد فتحي المقداد

  مع بداية انطلاق حياتي العمليّة في العام ١٩٨١، انقطعتُ عن الدراسة في الصفّ الحادي …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: