الرئيسية / قصائد / مفارقة – جواد يونس

مفارقة – جواد يونس

 

كَمْ يَحْرِصونَ عَلى حَياةِ الْحوتِ *** وَنَقولُ جَهْلاً لِلْبَلابِلِ: موتي

هُمْ آمَنوا بِالْحُبِّ بَيْنا أُمَّتي *** كَفَرَتْ بِغَيْرِ الْجِبْتِ وَالطّاغوتِ (1)

هلا اسْتَمَعْنا لِلْبَشيرِ، فَما لَنا *** أَبَداً شَفيعٌ مِنْ ذَوي الْجَبَروتِ

(في كُلِّ كِبْدٍ رَطْبَةٍ أَجْرٌ) فَلا *** تَدَعوا طُيورَ الْحُبِّ في التّابوتِ

قَبْرٌ هُوَ الْقَفَصُ الْحَديدِيُّ الَّذي *** نَحْيا بِهِ في الْقُدْسِ أَوْ بَيْروتِ

بِالرَّحْمَةِ الْمُخْتارُ صارَ شَفيعَنا *** عِنْدَ الَّذي هُوَ صاحِبُ الْمَلَكوتِ

ذي سَوْأَةُ الْأَعْرابِ أَظْهَرَ قُبْحَها *** مَوْجٌ أَزاحَ ضُحىً وُرَيْقَةَ توتِ

سَرَقَ الطُّغاةُ الْحُلْمَ مِنْ أَحْداقِنا *** فَجْراً وَهُجِّرْنا لِكَسْبِ الْقوتِ

وَالْيَوْمَ تَصْرُخُ بي الْيَراعَةُ: وَيْحَكُمْ *** لا يَسْتَعيدُ الْحَقَّ طولُ سُكوتِ

لا يَبْلُغُ الْبَحْرُ الْجِبالَ وَإِنَّما *** تُدْمي مِياهُ النَّهْرِ وَجْهَ الْهوتِ (2)

الظهران، 4.9.2015 جواد يونس
===================
(1) الْجِبْتُ: الأصنام؛ السحر؛ الكاهن. الطّاغوتُ: الشيطان؛ الأصنام.
قال تعالى: “أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِّنَ الْكِتَابِ يُؤْمِنُونَ بِالْجِبْتِ وَالطَّاغُوتِ وَيَقُولُونَ لِلَّذِينَ كَفَرُوا هَٰؤُلَاءِ أَهْدَىٰ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا سَبِيلًا” (النساء: 51).

(2) الهوتَةُ: ما انخفض من الأَرض؛ الطريقُ المنحدرُ إِلى الماءِ. والجمع: هوتٌ، وهُوَتٌ. (المعجم الوسيط)

شاهد أيضاً

تطبيق تحدي المعرفة حمله مجانًا

        يحوي التطبيق على 12 تصنيفا الأدب العربي اللغة العربية التاريخ صدر …

أم على قلوب أقفالها – محمد فتحي المقداد

  مع بداية انطلاق حياتي العمليّة في العام ١٩٨١، انقطعتُ عن الدراسة في الصفّ الحادي …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: