الرئيسية / قصائد / هو لم يمت – محمد طكو

هو لم يمت – محمد طكو

 

قالت لي الشطآن عن كلماته:

كالريح يهذي من لظى زفراته

هو لم يمت بالأمس غرّد ضاحكاً

في حضن أمٍّ إذ تعيش لذاته

أيناه قالت ما يزال ببابنا

لكأنه العصفور رغم سُباته

وهناً من البحر المليء بمثله

قد عاد يعدل من ضيا خطواته

سيعود يلحق بالمسير و دربه

للبحر أو للغيم في ساحاته

فلربما في القعر يقبع حائرٌ

ولربما تيهٌ على جنباته

قالت وراحت إذ تحاسب صخرها

تبكي الصخور على جميل نباته

هي دمعة من بين رملٍ ربما

نزف الرمال معطر برفاته

ويصير لوم الصخر حقاً واجباً

والصخر محكوم ببث حياته

والبحر يصمت لا يحاجج شاطئاً

والذنب كل الذنب في عثراته

من أين للطفل الصغير سواعدٌ

جسدٌ يقاوم في الردى موجاته

بل كيف  يطفو واللآلئ كلها

أضحت تجر الطفل من وجناته

والنورس المجنون أضحى بومة

ينعي الصغير ويكتفي بنجاته

همست لي الشطآن همساً موجعاً:

الطفل طفلي والحيا بمماته

فاغسل جبين العابرين بمائه

واكتب جراح الشام من عبراته

لا لم يجد للعيش بداً مطلقاً

فمضى لرب الكون إثر صلاته

شاهد أيضاً

تطبيق تحدي المعرفة حمله مجانًا

        يحوي التطبيق على 12 تصنيفا الأدب العربي اللغة العربية التاريخ صدر …

أم على قلوب أقفالها – محمد فتحي المقداد

  مع بداية انطلاق حياتي العمليّة في العام ١٩٨١، انقطعتُ عن الدراسة في الصفّ الحادي …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: