الرئيسية / نثر / أربع شذرات لعبد الكريم الطبال

أربع شذرات لعبد الكريم الطبال

شذرات  عبد  الكريم  الطبال

****

38278_131242316916878_4720011_n
عن النهر
………

إذَا بَلَغْتَ النَّهْر

قِفْ

إيَّاكَ

أنْ تَشْـــــــــــــــــرَبَ

قَبْلَ الأّذْنْ

فَالْكَأسُ

إنَّمَا أُعِدَّتْ

للأحْبَـــــــــــــــــــــــــابْ

**
عن البحر
………

البَحْرُ

رِئةٌ لِلْــــــــــــــعَارِفِيـــــــنْ

لَوْلاَهُ

مَا تَنَفَّسُواْ الْحَيَــــــــــــــــــاةْ

البحرُ

مِعْزَفٌ لِلطَّيْـــــــــــــــــــــــــرْ

لَوْلاَهُ

مَا تَعَلَّمُواْ الغِنَــــــــــــــــــــــاءْ

البحرُ

قَبَسٌ لِلْحَا ئرِِيـــــــــــــــــــــــــنْ

لَوْلاَهُ

مَا رَأوْاْ عَيْنَ الطـــــــــــــــرِيقْ

البحرُ

مَدَدٌ لِلْمُتْعَبِـــــــــــــــــــــــــــــينْ

لولاهُ

مَا افْتَرَّتْ لَهُمْ شِفَـــــــــــــــــــاهْ



***
بالأمس سألني صديق
هل ستصوت؟
قلت : نعم
فقال لي:
على من ستصوت؟
قلت: لا أزال مترددا
قد أختار أخيرا
حزب ابن عربي

 

 

شََـــــــــــــــَرابْ
……………

بَحْرٌ مَجـــــــــــــــــنُونْ

يَسْبَحُ مِثْلِي

فيهْ

ظَنَّنِي

مِنْ مَوْجَــــــــــــــــــاتِهِ

رَفْرَفَنِي

كَالطَّاسَةِ

أدْلَقَنِي

فِيهْ

 

تحت السديم
………….

في مُنْتَصَفِ اللَّحْظَةِ

لاَ شَيْءْ

أوْ غَرْقَــــــــــــــــى

أو أفواهٌ فَاغِرَةً

غََرثََــــــــــــــــــــــى

أو صَيّادٌ

دُونَ مِجْــــــــــــــــذَافْ

….

في مُنتَصَفِ اللَّحظةِ

نحنُ النُّقطةُ

نحنُ البَحْرُ

قدْ نَبْقَــــــــــــــــــى

فِيها

دُونَ النقطةِ

دُونَ البَحرْ

 

تحت الجلد
………

سَألَنِي غُرَابٌ أبْيَضٌ

عَنْ خِلِّهِ السَّوَادْ

قُلْتُ لَهُ:

رَأيْتُهُ

فَقَالَ: أيْنْ؟

قُلتُ رَأيْتُهُ هُنَـــــــــــــــــــــا

مُخْتَبِئاً

تَحْتَ بَيَاضْ

**
صيَاحْ
…….
فِي ذِرْوَةِ الصَّمْتِ

الْعَلِيَّةْ

أسمعُ صَيْحَةً

وَلاَ أرَى الذِي يَصِيحْ

***
لَعِبْ
…..

داخِلَ الحُلْمِ

طِفْلٌ

يَضْحَكُ عَلَيْكْ

 

 

شاهد أيضاً

تطبيق تحدي المعرفة حمله مجانًا

        يحوي التطبيق على 12 تصنيفا الأدب العربي اللغة العربية التاريخ صدر …

أم على قلوب أقفالها – محمد فتحي المقداد

  مع بداية انطلاق حياتي العمليّة في العام ١٩٨١، انقطعتُ عن الدراسة في الصفّ الحادي …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: