الرئيسية / نثر / أسفي …ربيعة بوزناد المغرب

أسفي …ربيعة بوزناد المغرب

أسـفي…
——————
تلك التي تطل عليك صباحا مع الشمس
في فستان عرس
في تراتيل فينيقية
تريك من سحر بهائها الجديد
أيقونة في خدر معبد
كاشفة لك سر صباحها
سارحة في خيالك
عروسا زفت إليك وحدك
تضع في أصبعك خاتم سليمان المفقود
تُجلسك فوق عرش هضابها
ملكا
تستعرض أمامك أسراب النوارس
نسائم حضارات مضت
سيوف برتغالية مكسرة على صدرها الثائر
حنينا بلون الجنون
عظمة فوق أهداب الظنون
وغوغاء فرار الغزاة
بحرها يتلاطم شوقا لها
يا سيدة الياسمين
هذي شعلة تاريخك البار
حروفه في عينيك أسرار
ما حُمرة الغروب سوى لون خصلاتك
حين يذوب
روح عشقك في المغيب جلنارا
أسفي…
ويصعد منك رماد الحكاية
يتبختر فارسك العبدي
على صهوة جواده المطهم
غازيا غبار الميدان نحو المدى
يغتال وجه الشمس ببارودة
أسفي…
فيك تتفاعل أمجاد الحكايات
تتعاكس صور المرايا
وتتناغم أنغام الأغنيات…
***
الشاعرة: ربيعة بوزناد (جميع الحقوق محفوظة …..قصيدة أسفي من ديوان شموع مطفأة )

شاهد أيضاً

تطبيق تحدي المعرفة حمله مجانًا

        يحوي التطبيق على 12 تصنيفا الأدب العربي اللغة العربية التاريخ صدر …

أم على قلوب أقفالها – محمد فتحي المقداد

  مع بداية انطلاق حياتي العمليّة في العام ١٩٨١، انقطعتُ عن الدراسة في الصفّ الحادي …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: