الرئيسية / نثر / علَى كورْنيش البَحر السّابع عشَر سامح درويش المغرب

علَى كورْنيش البَحر السّابع عشَر سامح درويش المغرب

علَى كورْنيش البَحر السّابع عشَر
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°

علَى كورْنيش البَحر السّابعْ عشَرْ،

لا عَرُوضَ لِي

سوَى ما يتْركُه اصْطِفاقُ نِعالِ السّابِلةْ،

أحْمِل قصِيدتي الصّغيرةَ

علَى الرَّقبَةْ،

وأنا أرْمُق ظّلنا من حينٍ لحينِ،

يمْشي بشُوشًا جنْبَنَا.

°

أُوووهْ .. يا قصِيدتي الصّغيرة،

ما أجْملكِ هكَذا،

بِجدِيلتَيْنِ معْقوفتيْن في أعْلى الرّأس،

وبمَا تركَ نزْعُ أسنانِ الحليب في فِيكِ من فَجوات،

ما أبْهاكِ هكذَا،

بحِذاءٍ جلديٍّ أبيضَ مثقّبْ،

و فسْتان قصيرٍ مُزَهّرٍ يكاد النّحل يرْتَعُه.

°

أوووهْ.. يا صغِيرتي ،

كمْ أفرحُ حين تقْطفينَ النّجومَ وتمُدّينَ لِي،

وكمْ ألْهَجُ بالنّور،

حينَ تمْسكينَ برأسي قابَ قوْسيْنِ،

كمْ أرى بكلّ كياني،

حين تعْصبينَ عيْنيّ بكفّيْكِ الطّريّتيْنِ،

وكمْ أسْتلذّ يا صغيِرتي عَضّاتِكْ.

شاهد أيضاً

تطبيق تحدي المعرفة حمله مجانًا

        يحوي التطبيق على 12 تصنيفا الأدب العربي اللغة العربية التاريخ صدر …

أم على قلوب أقفالها – محمد فتحي المقداد

  مع بداية انطلاق حياتي العمليّة في العام ١٩٨١، انقطعتُ عن الدراسة في الصفّ الحادي …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: