الرئيسية / نثر / دِمَشْقُ تسبيحي وفاء دلا سوريا

دِمَشْقُ تسبيحي وفاء دلا سوريا

دِمَشْقُ تسبيحي

مالي غير آيتي الدمشقية كتابٌ
في محاريبِ العشقِ
أحملها ضاحكة الشفاه في تسابيح الجراح …
دِمَشْقُ عيون صباحات الهوى …
ورئة الماء وجدائل الياسمين
دِمَشْقُ حبيبتي …
ظلالاً سِرّيّةً للإله ….
وغيمٌ صوفيٌّ … وَ تراتيلٌ …
وَموجٌ أبديٌ … وَ عقيقٌ …
وزنابقُ حمراءْ …
وثمارٌ من نورٍ وَ نَاّر …
سلاماً …
سلاماً لدمشقَ الحالمة كالفراشات ..
يا أنتِ يا زنبقةَ الشامْ …
يا إيقاعَ البروق في تاريخنا ..
سلاماً عليكِ من كلِ قلب وفي كل حدب ..
سلاماً لغناء الحلم العائد من سفرِ الوجود ..
سلاماً ….
إلى القلب الكونْي يغازل بندى الصبايا …بردى
وَ غزالات الجنائن و {قاسيونْ}
إيهٍ دمشقُ …!!
يا سِدْرةِ الكونْ …
وَيا قمراً من نرجسٍ توّهجَ في سماه
المجدُ لليوث
يذودون عن رؤى العرين بالنجيع
المجد للشجعانِ الحماة
يبتكرونَ من معناكِ معنى جديد
برقَ بهائهمْ …
أنتِ دِمشقُ الفارعة
والعزة للشام التي
صنَعَتْ من الأمجادِ
عُمقَ بقائِهمْ
سلاماً لكِ ياضمير العرب
سلاماً لكِ يا وجهَ النبوءات
ياوجهَ الله …
وضاد المعنى الجميل .
——————————————————
د: لي تراتيل العنفوان وفاء دلا 1982015

شاهد أيضاً

تطبيق تحدي المعرفة حمله مجانًا

        يحوي التطبيق على 12 تصنيفا الأدب العربي اللغة العربية التاريخ صدر …

أم على قلوب أقفالها – محمد فتحي المقداد

  مع بداية انطلاق حياتي العمليّة في العام ١٩٨١، انقطعتُ عن الدراسة في الصفّ الحادي …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: