الرئيسية / قصائد / من تكون؟ ‎جواد يونس أبو هليل

من تكون؟ ‎جواد يونس أبو هليل

من تكون؟

ها رُبْعُ قَرْنٍ قَدْ جَرى *** وَالْقَلْبُ يَجْهَلُ ما جَرى

ما زِلْتَ تَجْهَلُ مَنْ رَمَتْكَ بِإِفْكِها وَمَنِ افْتَرى

ما زالَ قَلْبُكَ ساهِداً *** وَالْعَيْنُ طَلَّقَها الْكَرى

ذَبَحَتْكَ، لَيْتَكَ مِتَّ قَبْلُ وَكُنْتَ نَسْياً في الْوَرى

ما زالَ قَلْبُكَ نازِفاً *** وَسِوى إِلهِكَ ما دَرى

وَالشِّعْرُ فَيْضُ جِراحِهِ *** وَالْهَمُّ كَمْ قَلَمٍ بَرى

ما غَيْرَهُ لَكَ صاحِبٌ *** لِلذَّوْدِ عَنْكَ قَدِ انْبَرى

فَاحْضِنْ يَراعَكَ إِنَّهُ *** ما باعَ يَوْماً وَاشْتَرى

ما زالَ دَمْعُكَ ساخِناً *** يَكْوي حُروفَكَ إِذْ جَرى

وَالشَّكُّ سُمٌّ قاتِلٌ *** بِعُروقِ روحِكَ قَدْ سَرى

وَأَخو السُّمومِ الْهَمُّ ذاكَ نِياطَ قَلْبِكَ قَدْ فَرى

مَيْتاً أَراكَ، الشِّعْرُ قَبْرُكَ وَالْحُروفُ بِهِ الثَّرى

قَدْ كُنْتَ دَوْماً باشِقاً *** لا يَرْتَضي غَيْرَ الذُّرى

وَالشِّعْرُ عِنْدَكَ مُحْكَمٌ *** وَالْبَيْتُ مَشْدودُ الْعُرى

ما لي أَراكَ مُغَيَّباً *** وَكَأَنَّ عَقْلَكَ قَدْ حَرى؟ (*)

ما زِلْتَ تَجْهَلُها وَتَهْذي: مَنْ تَكونُ أَيا تُرى؟!

عمّان، 6.8.2015 جواد يونس
==================
(*) حَرَى الشيءُ يَحْرِي حَرْياً: نَقَصَ. في حديث وفاة النبي (صلى الله عليه وسلم): “فما زال جِسْمُه يَحْرِي أَي يَنْقُص”. (لسان العرب)

شاهد أيضاً

تطبيع وتمييع

الشاعر شادي الظاهر – تطبيع وتمييع

  من سلَّمَ الأوطانَ للنخَّاسِِ حتى يبيعَ الدُّرَّ للأنجاسِ يا من تُمزق ثوبَ طُهرِك بالخنا …

محمد عبدالله المنصوري

الشاعر محمد المنصوري – سمفونيةُ اليمنِ الخالدة

  أنا اليمنيُّ لي قدرٌ تعاااالى ثيابُ النورِ دوما من شعاعي وهبتُ السابقين ترابَ مجدي …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: