الرئيسية / الزجل / شذرات من ديوان ” استرها بماك ” أحمد لمسيح

شذرات من ديوان ” استرها بماك ” أحمد لمسيح

شذرات من ديوان ” استرها بماك ” 

10405665_618897641586349_1776550084556575115_n

لمـَّا مـَوْلـَت سمكـة علاَّت لمواج
و جـف البحـر،
خبـَّاه في صدرو
باش تعـوم فيه طـول العمـر.
…………
وقفـت الروح بين ” سين ” و ” سين ”
وحـار …. حـار الخـوارمـي .
…………
الشـذرة سمكة و خـاطره بحـر
يمـوت في الغيمة
ويعرف السـر .
………..
قتـلاتـو القصيـدة في أول السطـر
عملـت له سمكـة ” بـوس أَ بـوس ”
………….
ولاَّت شـذرة
وهـو – لـها بحـر .
…………
” سـرير القمـر ” ….. بحـر،
بـلا سمكـة يكـون قبـر.
………….
خـذا طـريـَّف من الظـل
زرعـو في خيـاله
تهرقـت من الظـل حـروف
على صفحـة البحـر
ولاَّت امـواج تهـر سمكـة
…………
سمكـة ضـو
ما يمحـيـه ظل لمـواج .
…………
لبسـت سمكـة مـوج البحـر،
هي ضـْوات
والليـل تـْخـَدَّر .
………….
البحـر نفـخ فيه سيـدنا الريـح
و ولد سمكـة من مـرايتو الدخـلانيـَّة .
………..
تمنـَّى البحـر ينسـى قصيـدة
في فـم سمكـة .
……………..

شاهد أيضاً

تطبيق تحدي المعرفة حمله مجانًا

        يحوي التطبيق على 12 تصنيفا الأدب العربي اللغة العربية التاريخ صدر …

أم على قلوب أقفالها – محمد فتحي المقداد

  مع بداية انطلاق حياتي العمليّة في العام ١٩٨١، انقطعتُ عن الدراسة في الصفّ الحادي …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: