الرئيسية / قصائد / على شفير الرحيل…. رشيدةبوزفور

على شفير الرحيل…. رشيدةبوزفور

( على شفير الرحيل….ديوان: لمن الشوق كل مساء )

بحر برئتيها

ثائرة على الدوام

لكأنها تتنفس ملوحة الذكريات…!!!…
” هيباتيا ”

في كامل روعتها

تتفقَّد كروم العنب

تتحسس جبين العناقيد

على تقاسيم الليل والقمر والجموح

تشيع آخر الغيمات

“لا تجرحني” قالت لك.

“إن فعلتَ أغادر”، وقد فعلْت .

فلا تلبس أحلى ابتساماتك إليها

لا تراود ما تبقى من الحنين

هي لن تعودَ ……………هي لن تعود إليك

3

شاهد أيضاً

تطبيق تحدي المعرفة حمله مجانًا

        يحوي التطبيق على 12 تصنيفا الأدب العربي اللغة العربية التاريخ صدر …

أم على قلوب أقفالها – محمد فتحي المقداد

  مع بداية انطلاق حياتي العمليّة في العام ١٩٨١، انقطعتُ عن الدراسة في الصفّ الحادي …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: