الرئيسية / مقالات / الزجل بين الجمالية و الرسالية ابراهيم أتحاش

الزجل بين الجمالية و الرسالية ابراهيم أتحاش

الزجل بين الجمالية و الرسالية

الكتابة للكتابة إمتاعا قد ترتقي بالذوق و تريح النفس لكن ما مكانة العقل و الروح من المكتوب ؟
الزجل و عموم المكتوب وسيلة الكاتب شاعرا كان أو كاتبا لإيصال معاني ورسائل … لنقل تهممات الواقع فكرا و سلوكا و أداءا … للحديث عن الانسان و للدفاع عن الانسان و المجتمع و الوطن …
الزجال مرآة لمجتمعه ، جميل ان يتغنى بالحب و ان يسيح بخياله في عوالم الايحاءات الجميلة و الاشارات الرقيقة ، لكنه ابن المجتمع و ابن الوطن ، فهو رسول المعرفة و ناقل آهات الناس ، كلما كان صادقا في تهممه كلما بلغت كلماته و معانيه عنان السماء … الصدق و الاحساس الرفيع لا يشترى و لا يتعلم هو عطاء القلوب الجميلة … و الفهم و عمق المعنى دونه الصبر على اكتناز المعارف و اكتساب الحكمة … دونه وضوح في الفكر و انضباط في المنهج … بين المنهج و جمالية الاسلوب و بين الموضوع و قيمته الجمالية و المعرفية تكمن أسرار رفعة الكلمة و المعنى .

ابراهيم أتحاش

شاهد أيضاً

تطبيق تحدي المعرفة حمله مجانًا

        يحوي التطبيق على 12 تصنيفا الأدب العربي اللغة العربية التاريخ صدر …

أم على قلوب أقفالها – محمد فتحي المقداد

  مع بداية انطلاق حياتي العمليّة في العام ١٩٨١، انقطعتُ عن الدراسة في الصفّ الحادي …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: