الرئيسية / قصائد / وأنا آخذ أحزاني محسن الجشي

وأنا آخذ أحزاني محسن الجشي

وأنا آخذ أحزاني
أغمضت جفني على البحر
فانا أشكو من البحر غراما
سلّمت على الموج
وعلى النسيم سلاما
وأنت والصحب..عطر ردّني
سقط عليكم ضوء القمر
مسّ من العين سوادا
وتلك المقاعد الخشبية فوق الرمل
ورائحة القهوة توقظ في الروح أشجانا
طار شعرك سيدتي
مع نسمة البحر يتراقص
وصوت الموج ألحانا
أنادي عليه فيعود
وأسمع من عينيك نظرات
تتمايل في نفسي غنجا ودلالا
لوجه سموح زانه والخد إحمرّ خجلانا
آه لدلالك ياامرأة
وآه لذاك العشق الذي نادانا
أأنت عروس البحر
أم انت من عالم العشق خيالا
نم يا جفن الليل
فعيني من الحزن لا تناما
قد اراني الحزن أحلاما
علمني الدهر ان الريح نغم
إنتشى قلبي مع النغم وهاما
ولي في هذه الدنيا ندامى
كنت معهم في الدنيا حيارى
نعشق سويا البحر
ونشكو سويا له القهر
وبسطنا الراح كي نأخذ حظنا
فما جادت الريح لنا إلا هزالا
وكم قلنا والامل يحدو بنا
والخيبة عاما بعد عاما
والريح لمّت بقايانا
ونثرتها في الشتات
وأخرجت أحياءا من الاموات
وانتقلت قلوبنا من رفات الى رفات
يا وطنا خلد في القلوب وما مات
حملته قلوبنا من الاجساد
يا وطني حزنا حملتك عيني سهاد
أنت عروس البحر في الاحلام اراها
تحمل رائحة القهوة مع الريح هواها
والبحر الذي أعشقه يلعب موجه
على رملها ووجه امرأة رباها
غال إسمها والقلب يهواها
خلقت جنّة ولعيني مشتهاها
قال صف بردى كوثرها
قلت ماؤها وهواها
ولنفسي غيرها إن سكنت
سلاها….سلاها
والنفس غراما وجوى ذابت
لرضاها
فدعني ومن أهوى
فليس يعرف ماالهوى
إلا الذي يموت فداها
فهنيئا لمن أغمض جفنه
في ثراه
بقلم المهندس الشاعر محسن الجشي

شاهد أيضاً

تطبيع وتمييع

الشاعر شادي الظاهر – تطبيع وتمييع

  من سلَّمَ الأوطانَ للنخَّاسِِ حتى يبيعَ الدُّرَّ للأنجاسِ يا من تُمزق ثوبَ طُهرِك بالخنا …

محمد عبدالله المنصوري

الشاعر محمد المنصوري – سمفونيةُ اليمنِ الخالدة

  أنا اليمنيُّ لي قدرٌ تعاااالى ثيابُ النورِ دوما من شعاعي وهبتُ السابقين ترابَ مجدي …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: