الرئيسية / نثر / وجه القمر – الشاعر محمد خالد النبالي

وجه القمر – الشاعر محمد خالد النبالي

يَبتلِعُني لـَيلٌ ونومٌ   247162_966747466698562_8487336421824332404_n
ويُخفيني غدٌ بأجنحة الحمام
وأتسلّــلُ إليّ على بدنِ الشمس
سماءٌ يتثاءب شهيقٌ وزفير
وشطآني كحلٌ يعانقُ حباتَ الرمل
في مكبِ الليل البعيد
وجه القمرُ وحيداً
كريمة الحَسَبُ نفيسة
لُبابُ النساء

جدران غرفتها المرمر بردٌ قارس
بلا عازفٍ – بلا دفءٍ
نافذتها وشاحٌ أسود
حُزنها مَطارقٌ
يعلوها الغبار
حالمة تنتظر دعوة للفرح …
مرت على أشرعتي البالية
بعد أن هُتكت و خُدشتْ
وجهُ القمرِ باسمٌ
كان الزمن عتمة تلتهمُ سنابلَ القمح
الكحلُ في عينيها حضاراتٌ نُقشت
تشرعُ المسافاتُ
الشفق بعيدٌ في مكبِ الليل
وعصفُ السؤال يجتاحني

أجَسدُ الشمسِ متعب . ؟؟
في زوايا غرفتها وشاحَ الوجع
مطرزة بخيوطَ الألم
باكية تلتهمُ الجوى
ضفائرها قوس قزح
تكابدُ شوقاً وحرمانَ الُسؤال
وجعُ القواريرَ شفاف مذموم .. !
والغصنُ جادٌ بالعلو تَسلقَ قامتها
نما على مَدامِعُها
سَحَّا على الخدين لآلئ
تضرّج الخدّ خجلاً
الطريقِ مضنيةٌ
المدنُ والجماجمُ فارغة
لا غطاءَ يزمّلُها …
يمامة القدر
القلبُ مضغةُ
لا تذوب ………..
الْمَدِينَةُ والدار يَبَاباً
تناجي وميضَ المصابيحِ
تكتبه بخافق القلب
وقطرتين من الدمع ليبقى ..
———————-
محمد خالد النبالي

شاهد أيضاً

تطبيق تحدي المعرفة حمله مجانًا

        يحوي التطبيق على 12 تصنيفا الأدب العربي اللغة العربية التاريخ صدر …

أم على قلوب أقفالها – محمد فتحي المقداد

  مع بداية انطلاق حياتي العمليّة في العام ١٩٨١، انقطعتُ عن الدراسة في الصفّ الحادي …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: